اعلانات
الجديد علاج الفشل الرئوى - مكتب فيضي للمحاماه - الاردن - ارفف ثلاجات وحوامل واستندات للشركات - بنتي ماجتها الدوره وعمرها الان ??ساعدوني - بنتي ماجتها الدوره وعمرها الان ??ساعدوني - الصمام الميترالي - المركز التشيكى للعلاج الطبيعى والتاهيلى - المركز التشيكى للعلاج الطبيعى والتاهيلى -
آخر المشاهدات ملف شامل عن الاضطرابات الهرمونية وتأثيرها على صحة المرأة - هاتف وعنوان عيادات الدكتورة غسانة - المجمع, الدمام - هواتف مكتب عبده حسن محمد جرب( شطه للعقار) ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف وعنوان مؤسسة محمد محمد يحيى زيلع - المربع, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مؤسسة فاطمة عبده حمود سنان للتجارة - البلد, المدينة المنورة - هاتف وعنوان مطبخ مندي الروضة - المجمع, الدمام - هاتف وعنوان مستشفى الدكتور غسان نجيب فرعون - خميس مشيط, عسير - هواتف مكتب دار الهندسة للتصميم والاستشارات الهندسية ومعلومات عنه بالسعودية - طريقة عمل بسكويت التين بطعم لذيذ - طريقة اعداد همبرجر بالذ طعم خطوة بخطوة - بحث كامل عن الوسائل التعليمية و أهميتها و أنواعها ومعايير اختيارها جاهز للطباعة - إستعلام عن دفتر مركبة بدولة الكويت - تقرير كامل عن رأس المال جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مشغل الرحاب - الباحه, الباحة - بحث شامل عن بشار بن برد جاهز للطباعة - هاتف و معلومات عن مستوصف الوطني السعودي بالمدينة المنورة - شكل الجنين فى الأسبوع الثالث والعشرون من الحمل - هاتف وعنوان مكتب القرشي للإستقدام - الصفا, جدة - وصفة تساعد على التئام الجروح: بسرعة بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - بحث مفصل عن البروتينات جاهز للطباعة - هاتف وعنون الطيار للكفرات - حي الربوة, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مؤسسة قاسم صالح الفقير للأدوات المنزلية - نجران - وصفة بسيطة ومجربة لعلاج قرحة عنق الرحم بالاعشاب - طريقة تحضير صلصة الباربيكيو خطوة بخطوة - هواتف مستشفى بللسمر و معلومات عنها بعسير بالسعودية - تقرير مفصل عن شعبة مفصليات الأرجل جاهز للطباعة - بحث كامل عن عمر بن الخطاب ثاني الخلفاء الراشدين جاهز للطباعة - هواتف شركة النعيم للمقاولات المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - بحث مفصل عن اهتزازات شاندلر وألغازها جاهز للطباعة - هواتف شركة الجابريه للمقاولات المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - هواتف شركة مطلق الغويري للمقاولات المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - هواتف شركة اجزالا للمقاولات المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - هواتف شركة شبه الجزيرة للمقاولات المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - المعدات والادوات اللازمة لعمل مشروع تصنيع شنابر النظارات البلاستيك - هواتف شركة ميدات للمقاولات المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - هواتف شركة تأسيس المدن للمقاولات المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - هواتف شركة الفقاس للمقاولات المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - هواتف شركة درر الوليد للمقاولات العامة المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - طريقة تحضير ارز بالجمبري والسبيط بطريقة سهلة خطوة بخطوة - بحث مفصل عن الأنظمة الخبيرة جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مطعم الشام - حي النهضة, مدينة الرياض - طريقة عمل وصفة الكباب الهندي من اكلات منال العالم - هاتف و عنوان مستشفى الأمير سعود بن جلوي و معلومات عنها بالسعودية - أرقام وهواتف مطعم شمعة البلاد بالرياض - بحث مفصل عن التحليل المالي جاهز للطباعة - هاتف و ارقام فندق رخاء الضيافة بمكة المكرمة - بحث شامل عن شعر النقائض جاهز للطباعة - بحث شامل عن اليابان جاهز للطباعة - بحث مفصل عن تاريخ علم الجبر جاهز للطباعة - هاتف وعنوان شركة الكابلي التجارية - الرويس, جدة - طريقة تحضير يلنجي او ورق عنب بالزيت من الشيف منال العالم - طريقة سلخ سمك الثعبان بطريقة سهلة - طريقة عمل طبق الحمص الدايت اكلة صحية للريجيم - هاتف وعنوان مستوصف عبد الرحمن القناص الطبي - الخرج, محافظات الرياض - هواتف شركة منوه للتجارة والمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف وعنوان مطعم غوار - الملز, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مطعم جنة الفواكه - سلطانه, المدينة المنورة - هاتف وعنوان شركة تناتل للاثاث - المرسلات, مدينة الرياض - هاتف وعنوان استوديو ريما للتصوير - العليا, مدينة الرياض - هاتف و عنوان نادي النصر الرياضي بالرياض ومعلومات شاملة عنه - بحث مفصل عن إنتقال الصوت عن طريق الملفات جاهز للطباعة - هاتف و ارقام مجمع الموسى بتبوك - هاتف وعنوان مطعم ليتل سيزر - بريده 2, القصيم - هاتف وعنوان شركة الناغي إخوان للوازم الأطفال - الشرفيه, جدة - هاتف وعنوان شركة الاتصالات السعودية - حفر الباطن, الجبيل - بنتي ماجتها الدوره وعمرها الان ??ساعدوني - برنامج غذاء كامل للاطفال في الشهر الثامن لكبار اطباء الاطفال - طريقة عمل وصفة الباذنجان بالصلصة الشهية - هاتف وعنوان مستوصف الشمال الطبي - حي النسيم, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مستوصف الدكتور عبد الله آل مزهر للأسنان - ابها, مدينة ابها - بحث مفصل عن الـبـيـع فى الإسلام جاهز للطباعة - هاتف الوحدة الصحية المدرسية بالسليمانية بالرياض و معلومات عنها - دراسة جدوى جاهزة لعمل مشروع مغسلة و مصبغة ملابس - هاتف وعنوان مستوصف رفق - المدينه العزيزيه, المدينة المنورة - 2 generation UGG Sale - هاتف وعنوان محلات بن طالب لمعدات برك السباحة - حي القدس, مدينة الرياض - طريقة عمل القرص العقيلي بطعم جنان - هواتف الخطوط الجوية العربية السعودية في جمهورية السودان - تقرير مفصل عن نظام التكاليف جاهز للطباعة - هاتف وعنوان شركة العيسى للتجارة - العزيزيه, مكة المكرمة - موقع وزارة الاقتصاد والتجارة بقطر - دراسة جدوى وميزانية عمل مشروع مكتب مقاولات خدمات عامه بالسعودية - بحث شامل عن الخشب جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مستوصف علي خمج الطبي - جيزان, جازان - هاتف وعنوان شركة الماكولات السريعة - البيك - مشرفه, جدة - موقع وزارة الاقتصاد والتجارة بقطر - هاتف ومعلومات عن شركة ابن معمر للنقل والسفريات بالرياض - هاتف و ارقام مطعم هارديز بمكة المكرمة - معالجة ارتفاع الضغط أثناء الحمل - بحث مفصل عن الزراعة في العالم جاهز للطباعة - تقرير مختصر عن النظام البيئى جاهز للطباعة - طريقة تحضير حمام محشى بالفريك من الشيف منال العالم - هاتف وعنوان مستوصف سلامتك - حي النهضة, مدينة الرياض - طريقة تحضير براتا محشيه بالجبن بالصور - مميزات تربية الدواجن في الاقفاص - هاتف وعنوان مطعم شادي - النسيم, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مؤسسة العيدروس للأجهزة الكهربائية - العزيزيه, مكة المكرمة - تقرير مفصل عن علم البديع فى اللغة العربية جاهز للطباعة - بحث مفصل عن الدولة الرستمية جاهز للطباعة - هاتف و معلومات عن مستشفي د. حامد سليمان الأحمدي بالمدينة المنورة - هواتف مستشفى عسير المركزي و معلومات عنها بعسير بالسعودية - لكل سيدة حامل إحذري بعض الماكولات اثناء الحمل! - هاتف و معلومات عن مطعم النابلسي بالمدينة المنورة - بحث شامل عن طبقة الاوزون جاهز للطباعة - بحث شامل عن استثمار الوقت جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مطابخ القاضي - المرسلات, مدينة الرياض - اهمية اضافة النباتات الطبية و العطرية لعلائق الدواجن ودوره في تحسين الانتاج - هاتف و معلومات الاتصال بمطار الطائف بالسعودية - تقرير مفصل عن البترول جاهز للطباعة - مراحل تطور الجنين في الشهر الخامس وما تشعر به الأم ونصائح كبار الأطباء - هاتف وعنوان مستشفى الجفر - الجفر, الاحساء - طريقة عمل وصفة كرات البسكويت بالشوكولاتة على طريقة منال العالم - هاتف وعنوان مطعم السرايا التركي - العليا, مدينة الرياض - بحث مفصل عن القصاص جاهز للطباعة - بحث شامل عن تقنية الحاسب الآلي جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مستوصف مركز الرياض الطبي - شارع العروبة, مدينة الرياض - طريقة تحضير طاجين الجلبانة او البازلاء بالذ طعم خطوة بخطوة - هاتف وعنوان المصنع السعودي للأعلام - (المنطقة الصناعية الثانية(2, مدينة الرياض - تقرير كامل عن الأثار السلبية للانترنت جاهز للطباعة - تقرير مفصل عن لماذا نعانى من ضغوط الحياة ؟؟؟ جاهز للطباعة - بحث شامل عن الحاسب الآلي الكمبيوتر جاهز للطباعة - كيف تربين طفلتك على الالتزام بالحجاب؟ - بحث مفصل عن تفسير القرآن الكريم جاهز للطباعة - طريقة عمل طاجين الجلبانه واللوبيا والقوق لا تفوتك - هاتف وعنوان مستوصف المغلوث الطبي - المبرز, الاحساء - عنوان وهواتف سفارة السودان فى السعودية ومعلوات عنها - بحث مفصل عن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه جاهز للطباعة - هاتف و ارقام فندق برج التقوى بمكة المكرمة - هاتف و ارقام فندق سناف إن بمكة المكرمة - هاتف و ارقام فندق برج التقوي بمكة المكرمة - هاتف و عنوان فندق راديسون ساس بالرياض و معلومات شاملة عنه - طريقة تحضير القشاط خطوة بخطوة - تقرير شامل عن الهيدروكربونات جاهز للطباعة - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بجـازان ومعلومات عنها بالسعودية - طريقة عمل ومقادير مجدرة البرغل ومجدرة الرز من مطبخ منال العالم - برامج للتعامل والتواصل مع اطفال التوحد - هاتف ومعلومات عن مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض - عنوان وهواتف سفارة البحرين فى السعودية ومعلوات عنها - هاتف وعنوان محلات السقاف للأقمشة - العليا, مدينة الرياض - كيف يؤثر استعمال مستخلص العرقسوس على كتاكيت التسمين - هاتف و ارقام مستشفي الملك خالد بتبوك - هاتف وعنوان مؤسسة الخريجي للتجارة والمقاولات - الملز, مدينة الرياض - بحث كامل عن الزواحف جاهز للطباعة - طريقة عمل القشاط بطعم لذيذ - هاتف وعنوان عبد المحسن العبد المحسن السويلم (جنرال اليكترك) - المربع, مدينة الرياض - بحث شامل عن الربا جاهز للطباعة - هواتف وعناوين واوقات دوام قرية المسيلة المائية بالكويت - هاتف و ارقام عيادة د. زاهر قضيب البان بمكة المكرمة - بحث كامل عن مهارات الاتـصــال جاهز للطباعة - ملف ذهبي عن حكه الجلد ( الهرش ) الاسباب الوقاية العلاج - هواتف شركة الدعائم العربيه المحدوده ومعلومات عنها بالسعودية - بحث مفصل عن مدرسة المستقبل جاهز للطباعة - هاتف وعنوان شركة السنبلة للمواد الغذائية - النزله, جدة - بحث شامل عن حـسان بن ثابت جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مصانع الشرق للبلاستيك - المصفاه, مدينة الرياض - هاتف وعنوان المستوصف النموذجي الطبي - النظيم, مدينة الرياض - هاتف و ارقام مطعم بيتزا بوفيه 2 بمكة المكرمة - هاتف وعنوان مستوصف البركة - بريده, القصيم - بحث مفصل عن شاعر الرسول حسان بن ثابت جاهز للطباعة - مشاريع صغيرة تصلح لشباب القرى والريف - طريقة تحضير شيخ المحشي من الشيف منال العالم - هاتف و عنوان مركز سعود الرياضي بالرياض ومعلومات شاملة عنه - هواتف مستشفى الليث و معلومات عنها فى بجده بالسعودية - هاتف وعنوان مستوصف العروبة الطبي - الشفا, مدينة الرياض - بحث شامل عن السلم والسلام جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مطعم العروبة - الخبر - هاتف وعنوان مطعم ديرتي - حائل - خدمـات التـأشــيرات من القنصلية السعودية فى الاسكندرية - طريقة عمل خبيصة التمر بطعم ياخذ العقل - تقرير مفصل عن أجهزة الطب النووي جاهز للطباعة - طريقة عمل وصفة سلطة الذرة من منال العالم - تقرير كامل عن الإشراف التربوي وتعريفه وأهميته جاهز للطباعة - طريقة عمل الروب ( الزبادى ) بالخيار بطريقة سهلة - هواتف مؤسسة محمد المالكى للمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - تقرير مفصل عن النظرية النسبية الخاصة جاهز للطباعة - بحث مفصل عن ببغاء إكليكتـوس جاهز للطباعة - طريقة عمل سلطة الروب بطريقة سهلة - بحث شامل عن التأمين جاهز للطباعة - بحث مفصل عن داء القمل جاهز للطباعة - طريقة عمل وصفة حلوة كحلوشي الشهية - هاتف وعنوان مستوصف الملز الطبي الحديث - الملز, مدينة الرياض - هاتف و معلومات عن منتجع طيبة لاند بالمدينة المنورة - هل يضر تناول الكورتيزون من قبل الحامل على الجنين؟ - هاتف مدرسة ابن سعد متوسط و معلومات عنها بالرياض - تقرير مفصل عن الدين الحق جاهز للطباعة - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بالخرج ومعلومات عنها بالسعودية - طريقة عمل اكلة بروستد الدجاج مثل المطاعم - طريقة تحضير الاقماع المحشيه بالصور - هاتف وعنوان مؤسسة جمال ابراهيم جاسم الجاسم - الديره, مدينة الرياض - بحث مفصل عن القروض جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مطعم الرمانه - الفناتير, الجبيل - ملف شامل لعمل مشروع لانتاج الاخشاب - طريقة تحضير الكـــــروكي بالصور - هاتف وعنوان أبراج الخالدية مركز الخزان - المربع, مدينة الرياض - طريقة تحضير صرر أوزي بالبف باستري من الشيف منال العالم - طريقة عمل عصيدة الشوفان بطعم لذيذ لا تفوتكم - طريقة عمل ومقادير فتة الباذنجان الاسود من مطبخ منال العالم - هاتف وعنوان المستوصف النسائي بالاحساء - الهفوف, الاحساء - بحث مفصل عن الطهارة جاهز للطباعة - اسباب التهاب اللفافة النخري (Necrotizing fascitis) عند الاطفال -
اليوم: الاربعاء 23 ابريل 2014 , الساعة: 12:03 م
آخر تحديث للموقع قبل 1 سنة و 9 شهر

اسعار صرف العملات ليوم الاربعاء 23 ابريل 2014


تعرف على الكويت عالم السيارات قسم الحمل والولادة وامراض النساء والاطفال اقل من 10 سنوات دورات تعليم اللغة الانجليزية والفرنسية المنتديات التجارية
المنتدى الاسلامي العام الطب والصحة اشمل دليل للوزرات والهيئات والخدمات العامة بالمملكة العربية السعودية منتدى المشروعات الصغيرة وزارات وهيئات ومؤسسات دولة الكويت
دليل وزارات و مستشفيات وشركات دول مجلس التعاون الخليجي السياحة والسفر عالم الصيد والبر التنمية البشرية وتطوير الذات واكتساب المهارات منتدي الاستشارات القانونية
الطب النبوي وطب الاعشاب البديل دورات تعليم الفوتوشوب والجرافيكس طبخات عربية وعالمية وصفات العناية بالجسم والبشرة والشعر مكياج وازياء واكسسورات روعة و جديدة
اثاث و ديكورات راقي وحديث تربية الاطفال السوق والحراج الالكتروني تلاوات قرآنية مؤثرة برامج الريجيم و انقاص الوزن والتخسيس
اشهى الاكلات و الوصفات الرمضانية موسوعة وصفات المخللات والصلصات موسوعة وصفات الدجاج موسوعة وصفات اللحوم موسوعة وصفات الاسماك والمأكولات البحرية
موسوعة وصفات الأرز موسوعة وصفات المعكرونة موسوعة وصفات الفطائر والمعجنات موسوعة اشهى وصفات السندويتشات موسوعة الاكلات والوصفات الخفيفة
موسوعة وصفات الشوربات والحساء موسوعة وصفات السلطات موسوعة وصفات العصائر والمشروبات موسوعة وصفات الحلويات موسوعة أكلات الريجيم
موسوعة وصفات اطباق الخضار اشمل دليل تجاري بالمملكة العربية السعودية
اعلانات

تقرير شامل عن أركان الإيمان جاهز للطباعة

نشر قبل 3 سنة و 4 شهر


اعلانات
شاركنا رأيك بالموضوع

بحث مفصل عن أركان الإيمان جاهز للطباعة







أركان الإيمان


مفهوم الإيمان :
الأيمان اعتقاد وقول وعمل. فهو اعتقاد القلب في الله ورسوله وكل ما جاء به الشرع اعتقادا جازما لا يرد عليه شك، ولا ريبة ثم إتباع ذلك الاعتقاد بعمل الجوارح حتى يطابق الظاهر الباطن. قال الله تعالى (( إنما المؤمنون الذين أمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصادقون )) .وهذا الاعتقاد الجازم لابد أن يكون في أمر مغيب عن الناس، فالإيمان بهذا الغيب هو الذي يتفاضل فيه الناس ويتفاوتون ولذلك يحسن أن نعرف ماهو الغيب ثم ننطلق من ذلك إلى بيان أركان الإيمان.

مفهوم الغيب في الإسلام :
الغيب في الإسلام هو: كل ما غاب عن حس الإنسان سواء بقى سرا مكتوما يعجز الإنسان عن إدراكه بحيث لا يعلمه إلا اللطيف الخبير ، أو كان مما يعلمه الإنسان بالخبر اليقين عن الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وقد يعلم الإنسان بعض الغيب بتحليله الفكري أو نحو ذلك من الوسائل.(وذلك في بعض ما يمكن الوصول إليه بالوسائل المساعدة على توسيع مدى الحواس مثل المناظير وغيرها من الأجهزة وهذا مما يدخل في الغيب النسبي كما سنرى .
أهمية الإيمان بالغيب :

إن الإيمان بالغيب خاصية من الخصائص المميزة للإنسان عن غيره من الكائنات. ذلك أن الحيوان يشترك مع الإنسان في إدراك المحسوس، أما الغيب فإن الإنسان وحده المؤهل للإيمان به بخلاف الحيوان. لذا كان الإيمان بالغيب ركيزة أساسية من ركائز الإيمان في الديانات السماوية كلها. فقد جاءت الشرائع بكثير من الأمور الغيبية التي لا سبيل للإنسان إلى العلم بها إلا بطريق الوحي الثابت في الكتاب والسنة كالحديث عن الله تعالى وصفاته وأفعاله وعن السماوات السبع وما فيهن وعن الملائكة والنبيين والجنة والنار والشياطين والجن وغير ذلك من الحقائق الإيمانية الغيبية التي لا سبيل لإدراكها والعلم بها إلا بالخبر الصادق عن الله ورسوله.

أقسام الغيب :
1.الغيب المطلق
: وهو الذي ليس للإنسان سبيل إلى العلم به عبر وسائل إدراكه أو حواسه وهو نوعان.
النوع الأول: ما أعلم الله تعالى الناس به أو ببعضه عن طريق الوحي إلى الرسل الذين يبلغونه إلى الناس ومن أمثله ذلك الشياطين والجن وما جاء من أخبارهم نحو قوله تعالى (( قل أوحى إلي أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرانا عجبا، يهدي إلى الرشد فأمنا به ولن نشرك بربنا أحدا ).

النوع الثاني.: ما استأثر الله تعالى بعلمه فلم يطلع عليه أحد من خلقه لا نبي مرسل ولا ملك مقرب وذلك هو المقصود بقوله تعالى (( وعنده مفاتيح الغيب لا يعلمها إلا هو )) ومن أمثلته العلم بوقت قيام الساعة، والموت من حيث زمانه ومكانه وسببه، وبعض ما سمي الله تعالى به نفسه. قال تعالى ((إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت)) وقال صل الله عليه وسلم في بعض دعائه : {اللهم إني أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك . }
2. الغيب المقيد النسبي :
وهو ما كان غائيا عن البعض مثل الحوادث التاريخية. فإنها غيب بالنسبة لمن لم يعلمها ، لذلك قال الله تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم بعد أن ذكر قصة آل عمران (( ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون )).
3. الغيب المقيد غير النسبي :
وهو كل ما غاب عن الحس بسبب بعد الزمان ( المستقبل ) أو المكان أو غير ذلك حتى ينكشف ذلك الحجاب الزماني أو المكاني كما في قوله تعالى (( فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في هذا العذاب المهين )) وذلك في موت سيدنا سليمان عليه السلام.
ومن الأمثلة على الأمور الغيبية
1. الروح : قال الله تعالى (( ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ))
2. علامات الساعة الصغرى والكبرى :التي أخبر عنها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث جبريل (( و أن ترى الحفاة العراة العالة رعاة الشاة يتطاولون في البنيان )) هوهذه من الأمور الغيبية التي أخبر عنها صلى الله عليه وسلم ووقعت. ومن العلامات الكبرى حديث المسيح الدجال وأنه سوف يخرج في آخر الزمان. وحديث الدابة وأنها ستخرج في أخر الزمان.

أركان الإيمان :
وهذه الأركان هي الركائز الأساسية التي يقوم عليه البناء الإيماني، وكلها تتعلق بأمور يعتقدها المؤمن اعتقادا جازما بناء على ما ورده من خبر صادق بخصوصها. كما أن هذه الأركان متفق عليها بين جميع الأديان المنزلة من عند الله تعالى، حيث دعا كل رسول قومه للإيمان بها كما قال الله تعالى (( شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه )). ولا يصح إيمان المسلم إلا باعتقاده الجازم بجميع هذه الأركان اعتقادا صحيحا بعيدا عن الشك. وهذه الأركان هي :
الإيمان بالله ،والإيمان بالملائكة ،والإيمان بالكتب، والإيمان بالرسل، والإيمان باليوم الآخر، والإيمان بالقضاء والقدر.، وهي جميعها متعلقة بالغيب حيث إن اعتقادها مبني على ما بلغنا من نصوص الوحي بخصوصها.

الركن الأول "الإيمان بالله" :
وهو أن يعتقد المرء اعتقادا جازما بقلبه بأن الله تعالى موجود وجودا حقيقيا بذاته، و أنه هو الذي خلق الكون بما فيه بلا شريك. وأنه تعالى موصوف بصفات الكمال كلها، ومنزه عن صفات النقص والعيوب وأنه لا شبيه ولا مثيل له من خلقه، وأنه وحده المستحق للعبادة بكل أنواعها دون أن يشرك معه في ذلك أحد غيره.
ما يتضمنه الإيمان بالله تعالى:
أولا: الإيمان بوجوده وجودا ذاتيا حقيقيا

وقد دلت الأدلة الفطرية والكونية والشرعية والعقلية على ذلك وقد سبق سرد تلك الأدلة جميعا.
ثانيا الإيمان بربوبيته:

وذلك بالإيمان بأنه الخالق المالك المدبر للكون وما فيه، وحده لا شريك له ولا معاون في ذلك ، كما أنه تعالى وحده صاحب الأمر والنهي في التشريع كله، فلا مشرع سواه ، وكذلك يجب الإيمان بكل ما تستلزم الربوبية من صفات الكمال التي مر الكلام عنها.

ثالثا: الإيمان بألوهيته
إن مما يتطلبه الإيمان بالله تعالى: الإيمان بأنه الإله الحق الذي يستحق العبادة، وألا يتخذ غيره إلها بأي من وجوه الألوهية المقتضية للعبادة. فكما أنه لا رب سواه فكذلك فإنه لا معبود بحق سواه ، كما قال تعالى ((و إلهكم إله واحد لا اله إلا هو الرحمن الرحيم)).

هذا وقد بين الله تعالى قضية الإيمان به تعالى في سورة قصيرة من سور القرآن يحفظها كل مسلم حتى يتقرر لديه مقتضى الإيمان بالله وحده ألا وهي سورة الإخلاص (( قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد )).
ثمرات الإيمان بالله :

1- استشعار الإنسان عظمة الله سبحانه وتعالى وجلاله وكماله، مما يدفع الإنسان إلى الخوف واللجوء إليه والتقرب إليه حبا وتعظيما ومهابة وإجلالا ، وكل ذلك يؤثر في حياة المؤمن تأثيرا كبيرا يدفعه إلى السلوك القويم رجاء ثواب الله تعالى وخوف عقابه ، كما أنه يملأ قلبه حبا للخير فيسعى إلى دعوة غيره بالتي هي أحسن حتى يشترك معه في تحصيل هذا الخير ، لذا قال الله تعالى في وصف الرسول صلى الله عليه وسلم (( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤف رحيم))

2. استعلاء نفس المؤمن وتحرره من العبودية لغير الله تعالى، فلا يخاف إلا إياه، ولا يطمع إلا في رضاه وهذا ما يربي فيه الخصال الحميدة من العزة والكرامة والصدق والشجاعة والسخاء ، لأنه صار عبدا لله حقا يستمد عزه من عزته كما قال تعالى (( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين)) وقوله تعالى حكاية عن إبراهيم عليه السلام ((وكيف أخاف ما أشركتم ولا تخافون أنكم أشركتم بالله ما لم ينزل به عليكم سلطانا))

1. إضفاء الحياة معنى أكبر وأبعد من المعاني القاصرة المتصفة بالذاتية والأنانية ،حيث إن المؤمن يعتقد جازما بأن هذه الدنيا مزرعة للآخرة وأن له بكل ما يبذل في هذه الدنيا حسنة
2. تنزيه الله تعالى عن مشابهة خلقه وبيان أنه المتفرد بصفات الكمال والجلال، فلا يتطرق إلى قلب المؤمن شيء من أوهام تشبيه أحد من الخلق بالله عز وجل أو وصف ذلك المخلوق بصفات الكمال الواجب لله تعالى.

الإيمان بالملائكة
الإيمان بالملائكة : وهو التصديق الجازم بأن لله ملائكة موجودين، مخلوقين من نور، وأنهم عباد مكرمون يسبحون الله في الليل والنهار لا يفترون، وأنهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ، ثم أنهم ليسوا كالبشر، فهم لا يأكلون ولا يشربون ولا ينامون ولا يتناسلون وأنهم قائمون بوظائف متنوعة أوكل الله تعالى إليهم القيام بها.
صفات الملائكة :
إن العلم بالملائكة من الأمور الغيبية التي لا يصل إليها العقل المجرد ، وإنما السبيل لمعرفتهم هو الخبر الصادق عن الله عز وجل أو عن رسوله صلى الله عليه وسلم. وقد جاءت الأخبار التي تفيد بوجود الملائكة وتذكر بعض صفاتهم بصورة مجملة دون تفصيل ومما ورد في ذلك. :
1- انهم مخلوقون من نور:فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (خلقت الملائكة من نور) لكنه لم يبين لنا النور الذي خلقوا منه ، لذا فإننا لا نستطيع الخوض في ذلك وإنما الواجب الاعتقاد بصحته وصدقه والتوقف عنده.
أما متى خلقوا فليس هذا أيضا مما ذكر بل الذي جاءت به النصوص أن خلقهم كان قبل آدم عليه السلام لأنه تعالى أمرهم بالسجود لآدم عند خلقه ، قال تعالى ((و إذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة )) وقال أيضا: ((فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين))
2- عظم خلقهم : لقد ذكر الله تعالى بعض صفات الملائكة في القرآن العظيم، ومن ذلك عظم خلقهم فقد قال تعالى عن ملائكة النار (( يا أيها الذين أمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون )) وقال تعالى عن جبريل عليه السلام (( إنه لقول رسول كريم ذي قوة عند ذي العرش مكين مطاع ثم أمين )). وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أذن لي أن أحدث عن أحد حملة العرش: ما بين شحمة أذنه وعاتقه مسيرة سبعمائة عام )) فهذه النصوص وغيرها تبين عظمة الملائكة ، فالواجب علينا الإيمان بكل ما جاء في ذلك مع أننا لا نستطيع تصور كيفياتهم، إذ كيف نتصور مخلوقات ذات أجنحة مثنى وثلاث ورباع والجناح الواحد يسد الأفق ، وجبريل عليه السلام له ستمائة جناح كما ورد بذلك الحديث.
3- قدرتهم على التشكل في مادة كثيفة جسمانية :

لقد أعطيت الملائكة القدرة على التشكل والخروج عن صورتهم الحقيقية فقد جاء جبريل علية، السلام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في صورة رجل شديد بياض الثياب ،شديد سواد الشعر، كما جاء إلى مريم عليها السلام في صورة رجل، وغير ذلك من المواقف التي ظهر بها بعض الملائكة للرسل عليهم السلام..
4-كثرة الطاعة والعبادة : إن الملائكة كثيرو الطاعة والعبادة لله تعالى: حمدا وتسبيحا وتنزيها وطاعة لأوامره دون كلل أو ملل، قال الله تعالى (( يسبحون الليل والنهار لا يفترون) وقال الله تعالى (( فالذين عند ربك يسبحون الليل والنهار وهم لا يسأمون)) ومع هذا فهم لا يأكلون ولا يشربون ولا ينامون، ولا يتناسلون، كما انهم لا يوصفون بالذكورة أو الأنوثة.

وظائفهم :
للملائكة وظائف عديدة لا تحصى وقد جاءت الأخبار ببعض تلك الوظائف ومن أهمها :
(1) إبلاغ كلام الله تعالى وحكمه إلى عباده المرسلين : قال الله تعالى مخبراً عن القرآن (( نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين )) وقال تعالى ( يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاق)) وقد ثبت بالسنة أن هذه وظيفة جبريل عليه السلام.
(2)حمل العرش : فقد نص القرآن الكريم على أن عرش الرحمن تحمله الملائكة قال الله تعالى ((والملك على أرجائها ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية )
(3) رعاية الجنة وأهلها والقيام على النار ومن فيها : وقد أطلق القرآن الكريم على القائمين بهذه الوظائف اسم الخزنة وخص أصحاب النار باسم الزبانية.
(4) مراقبة أعمال الخلق وتصرفاتهم وإحصاؤها : وذلك أن مع كل إنسان مكلف ملكين أحدهما عن يمينه والآخر عن شماله ، قال تعالى ((إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)).
(5) المحافظة على الإنسان خلال حياته كلها : قال الله تعالى ((له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله )).
(6) قبض الأرواح عند الموت : قال تعالى ((حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون )).
(7) وظائف إنزال المطر وإرسال الرياح و إنزال العقاب على من يشاء الله تعالى عقابه.
ثمرات الإيمان بالملائكة :
1. وقوف المؤمن على عظيم قدرة الله تعالى وذلك واضح في عظم خلق الملائكة.
2- اطمئنان المؤمن إلى أنه محاط برعاية الله تعالى له بهؤلاء الخلق العظام الذين يرعون شؤونه، ويسيرون كثيرا من شؤون الكون بإذن الله تعالى.
3- حث المؤمن على العمل الصالح وزجره عن السيئات، حيث أن الملائكة يترصدون جميع أعماله ويسجلونها عليه.
4- إغلاق باب الخرافة والتخيلات الباطلة والاعتقاد الزائف في الملائكة وذلك ببيان الحق في شأنهم وتوضيح ما يخص البشر وينفعهم العلم به من أمر الملائكة.

الإيمان بالكتب
والمقصود بالكتب :هي الكتب التي أنزلها الله تعالى على رسله رحمة للخلق، وهداية لهم ليصلوا بها إلى سعادتهم في الدنيا والآخرة.
والإيمان بها يعني الاعتقاد الجازم بأن الله تعالى أنزل كتبا على رسله إلى أقوامهم وأن هذه الكتب قد حوت عقيدة التوحيد الخالص لله تعالى ،إضافة إلى تشريعات خاصة بكل أمة إلا أن هذه التشريعات قد نسخت بعد نزول شريعة محمد صلى الله عليه وسلم
كيفية الإيمان بالكتب :
أولا: يجب على المؤمن أن يعتقد جازما بأن الله تعالى قد أوحى بهذه الكتب إلى الرسل المرسلين للبشرية ، والإيمان بها على النحو التالي.

(1) ما جاء من الكتب ذكره وأنه أوحى به إلى رسول بعينه فيجب الإيمان به عينا مثل القرآن و الإنجيل والتوراة والزبور وصحف إبراهيم ، فهذه المذكورة يجب الإيمان بها.على وجه التفصيل المذكور .
(2)الإيمان إجمالا بأن الله تعالى قد أنزل كتبا على رسله غير التي سماها في القرآن الكريم.
ثانيا : تصديق ما صح وصوله من أخبارها والإيمان به وأنه حق من عند الله تعالى.
ثالثا : العمل بأحكام ما لم ينسخ منها والرضا والتسليم به سواء فهمنا حكمته أم لم نفهمها ، إلا أنه بالجملة فإن جميع الكتب السابقة منسوخة بالقرآن الكريم كما قال الله تعالى (( وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه )). وقد أشار الله تعالى لهذه الكيفية بقوله (( قولوا أمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون ).

موقفنا من الكتب السماوية السابقة:
إن الله تعالى لم يتعهد بحفظ الكتب السابقة من التحريف والتبديل بل وكّل حفظها إلى من أنزلت عليهم كما قال الله تعالى (( إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيين والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله )). لذا فإن هذه الكتب لم تسلم من التحريف والتبديل بنص القرآن الكريم. بل إن الكثير من أهل الأديان أنفسهم مقرون بحدوث التحريف كما أقر بذلك كثير من العلماء.

أما القرآن الكريم فقد تكفل الله تعالى بحفظه من كل تحريف وتبديل قال الله تعالى (( إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون)) وقال تعالى (( وإنه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد )).
ما تضمنته الكتب السابقة وموقفنا منه :

إن ما تضمنته الكتب السابقة في صورتها الموجودة اليوم على ثلاثة أقسام :
أولا: ما جاء في القرآن الكريم أو السنة تصديقا له بأنه قد جاء في أحد الكتب ، فإننا نؤمن به ونعتقد صحته ومثال ذلك قوله تعالى عن التوراة ((وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس و الأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص )).
ثانيا: ما جاء في القرآن أو السنة تكذيب له وأنه افتراء على الله تعالى فإننا نجزم بعدم صحته ولا نؤمن به مثل ادعاء أن عيسى ابن الله تعالى ، ومثل ما جاء في قوله الله تعالى عن زعم اليهود ((كل الطعام كان حلا لبني إسرائيل إلا ما حرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة قل فأتوا بالتوراة فأتلوها إن كنتم صادقين فمن افترى على الله الكذب من بعد ذلك فأولئك هم الظالمون)).

ثالثا :ما لم يأت في القرآن أو السنة تصديق له ولا تكذيب :فإن موقفنا منه التوقف فلا نصدق ولا نكذب كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( إذا حدثكم أهل الكتاب بشيء فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم )).

الإيمان بالرسل.
المراد بالرسل: رجال اصطفاهم الله تعالى من النوع الإنساني ليكونوا وسطاء بينه وبين عباده في تبليغ ما شاء من العقائد والعبادات والأحكام والآداب ويبشروا من آمن بحسن الثواب وينذروا من كفر وأعرض سوء العقاب قال الله تعالى ((رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وكان الله عزيزا حكيما )).
معنى الإيمان بالرسل : أن يؤمن المرء إيمانا جازما بكل نبي ورسول عرفت نبوته ورسالته عن طريق القرآن الكريم أو السنة المطهرة إجمالاً وتفصيلاً. فمن عرف منهم بأسمائهم آمنا بهم بأعيانهم على التفصيل ومن لم يعرف منهم بأسمائهم آمنا بهم على سبيل الإجمال دون أن ننكر نبوة أو رسالة أحد منهم.
أول الرسل وأخرهم : إن أول رسول إلى أهل الأرض هو نوح عليه السلام ، وأخرهم محمد صلى الله عليه وسلم. قال الله تعالى (( إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده)) وقال تعالى ((ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين)). ثم إنه لم تخل أمة من الأمم إلا وقد أرسل إليهم رسول بشريعة مستقلة أو أوحي إليه بشريعة من قبله ليجددها ، قال الله تعالى ((ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت)). وقوله ((وإن من أمة إلا خلا فيها نذير)).

الرسل من جنس البشر: والرسل بشر مخلوقين ليس لهم من خصائص الربوبية أو الألوهية شيء بل تلحقهم جميع خصائص البشر من المرض والموت والحاجة إلى الأكل والشرب وغير ذلك من صفات البشر من النكاح و التناسل قال الله تعالى آمرا نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم ((قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون)) وقال الله تعالى عن إبراهيم عليه السلام واصفا ربه ((والذي هو يطعمني ويسقين وإذا مرضت فهو يشفين، والذي يمتنى ثم يحين)) وقوله تعالى عن عيسى عليه السلام ((إن هو إلا عبد أنعمنا عليه وجعلناه مثلا لبني إسرائيل )).

ما يتضمنه الإيمان بالرسل :
- الإيمان بأن رسالتهم حق من الله تعالى لا تفريق بينهم : فالكفر بواحد منهم كفر بهم جميعا، كما قال الله تعالى: (( إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلا أولئك هم الكافرون حقا و اعتدنا للكافرين عذابا مهينا)) فمن كفر بموسى أو عيسى عليهما السلام فقد كفر بالرسل جميعا وخرج بذلك عن دائرة الإسلام.

2- الإيمان بكل من جاء ذكره بعينه وأسمه : وقد ذكر القرآن الكريم خمسة وعشرين رسولا ، أما من لم يذكر باسمه فإن الواجب أن نؤمن به إجمالا قال الله تعالى (( ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك ). غافر 87

3- التصديق بكل ما صح من أخبارهم وجاء به نص من الكتاب أو السنة.
وسيأتي مزيد من التفاصيل في الكلام عن الرسل عليهم السلام.
ثمرات الإيمان بالرسل

1- معرفة الله تعالى المعرفة الصحيحة عن طريق ما جاء به الرسل عليهم السلام.
2- بيان عظيم عناية الله تعالى بعباده حيث أرسل إليهم رسلا من أنفسهم يبينون لهم آياته وشريعته ويبشرونهم بجزيل الثواب لمن أمن بهم، و ينذرون من كفر بهم سوء العقاب.
3- تحقيق الرغبات والنزعات البشرية في معرفة ما لا يستطيع العقل البشري الوصول إليه بمجرده
4- بيان إمكان بلوغ البشر درجات عالية في القرب من الله تعالى بالطاعة ، لأن المرسلين إليهم هم من جنسهم، قال الله تعالى آمرا رسوله أن يبين ذلك للناس ((قل إنما أنا بشر مثلكم يوحي إلي)).
الإيمان باليوم الآخر

المراد باليوم الآخر : هو يوم القيامة الذي يبعث الله فيه الناس للحساب والجزاء. وسمي بذلك لأنه لا يوم بعدهحيث يستقر أهل الجنة في منازلهم وأهل النار في منازلهم.

مفهوم الإيمان باليوم الآخر : هو الاعتقاد الجازم بصحة إخبار الله تعالى وإخبار رسله عليهم الصلاة والسلام بفناء هذه الدنيا ، وما يسبق ذلك من أمارات وما يقع في اليوم الآخر من أهوال واختلاف أحوال ، كذلك التصديق بالأخبار الواردة عن الآخرة وما فيها من النعيم والعذاب، وما يجري فيها من الأمور العظام كبعث الخلائق وحشرهم ومحاسبتهم ومجازاتهم على أعمالهم الاختيارية التي قاموا بها في الحياة الدنيا.

ما يتضمنه الإيمان باليوم الآخر :
- الإيمان بالبعث :وهو إحياء الموتى حين ينفخ في الصور النفخة الثانية، فيقوم الناس لرب العالمين، حفاة عراة غرلا، قال الله تعالى ((ثم إنكم بعد ذلك لميتون. ثم إنكم يوم القيامة تبعثون)) وقال صلى الله عليه وسلم (( يحشر الناس يوم القيامة حفاة عراة غرلا )).

2- الإيمان بالحساب والجزاء: فكل إنسان يحاسب على عمله في الدنيا ثم يوفى حسابه قال الله تعالى ((ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا و إن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين)).
3- الإيمان بالجنة والنار: وأنهما المآل الأبدي للخلق ، فالجنة هي دار النعيم التي أعدها الله لعباده المتقين والنار هي دار العذاب التي أعدها الله للكافرين .

البعث ضرورة شرعيه وعقليه :
أولا: إن الله خلق الخلق لغاية محددة في الدنيا إلى أجل مسمى ، فإذا كان كذلك، فإن الحياة الدنيا لا يمكن أن تكون آخر المطاف، حتى يعلم الله المصلح من المفسد ويجازي كلا بعمله ، قال الله تعالى (( أ فحسبتم أ نما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون )).

ثانيا: اتفاق الرسالات السماوية جميعا على أن الناس سوف يموتون ويبعثون ليوم يجازون فيه على أعمالهم. بل وحتى الأديان الأرضية تقوم على حقيقة البعث والجزاء.
ثالثا: شعور كل الناس قديما وحديثا بوجود حياة أخرى يلقى فيها الإنسان جزاء عمله الذي قام به في هذه الدنيا من خير أو شر. وهذه الغريزة الموجودة في نفس الإنسان هي التي تجعله يعرف الخير بالجملة ويحب فعله ،ويعرف الشر كذلك ويكره فعله وفاعله. فهذا الشعور ينبعث من إحساس الإنسان بوجود حياة أخرى يجازى فيها على عمله ويستحيل أن يتفق شعور الناس قاطبة على ذلك ثم يكون منطلق ذلك ونهايته وهم خيال.
رابعا: نشاهد في حياتنا، الدنيا ظالمين بقوا على حالهم حتى الموت، ومظلومين كذلك حتى آخر حياتهم ، فإذا كانت الحياة الدنيا هي نهاية المطاف فهل يكون ذلك عدلا وحكمة! ! ‍‍. كما أننا نشاهد في الأرض كفارا ومؤمنين، وكل منهم يظل على حاله حتى مماته- مع اختلاف أعمالهم في الحياة الدنيا- فهل من العدل أن يسوى بينهم بأن يكون الموت هو ختام الرواية ولا شيء بعده‍! ! ‎ . قال الله تعالى (( أم نجعل الذين أمنوا وعملوا الصالحات كالمفسدين في الأرض أم نجعل المتقين كالفجار )) وقال تعالى (( أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالين أمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون)).

إمكان البعث : لقد تضافرت الأدلة على إمكان البعث وهي من القوة بحيث يعجز عاقل عن إنكاره لأن قضية البعث متقررة في النفوس . ومن الأدلة على ذلك:-1 الأخبار السابقة من الله تعالى عن الرسل الكرام ، فقد اتفقت جميع الرسالات على أن الله تعالى قادر على إعادة الخلق بعد موتهم وأنه تعالى فاعل ذلك لا محالة. قال الله تعالى ((زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا قل بلى وربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير )). وقال الله تعالى ( الله لا اله إلا هو ليجمعنكم إلى يوم القيامة لا ريب فيه ومن أصدق من الله حديثا ).

-2 الوقائع الحسية التي حدثت وكان فيها إحياء للموتى ومن ذلك:
أ- أن بني إسرائيل اشترطوا على موسى عليه السلام ألا يؤمنوا حتى يروا الله جهرة فأماتهم الله تعالى جميعا ثم أحياهم ، قال تعالى ((وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون ،ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون)).

ب- أن عيسى ابن مريم كان من علامات نبوته إحياء الموتى بإذن الله تعالى فإن كان الله تعالى قد مكن رسوله من ذلك فلأن يفعله بنفسه سبحانه أولى وأجدر

-3 أن القادر على فعل الشيء ابتداء و إيجاده من العدم لا يعجزه أن يعيد ذلك الشيء بعد عدمه. فالله تعالى هو فاطر السماوات والأرض ومن فيهن ابتداء أ فيعجزه أن يفني ذلك ثم يعيده! ! لذا قال الله تعالى ((وهو الذي يبدأ الخلق ثم يعيده وهو أهون عليه )) وقال تعالى ((كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا إنا كنا فاعلين)).

-4 إن الأرض تكون هامدة لا حياة فيها فينزل الله تعالى الماء فتنمو وتخضر. فالقادر على إحيائها قادر على إحياء الموتى. قال الله تعالى ((ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت. إن الذي أحياها لمحي الموتى إنه على كل شيء قدير )).

-5 أية النوم ، فالنوم موت مصغر، والاستيقاظ منه إعادة للحياة بعده فكما تتم عملية النوم للإنسان والحيوان وهما لا يملكان القدرة على منعه عنهما أو الاستغراق فيه إلى الأبد ، كذلك تتم عملية الموت والبعث، قال الله تعالى (( وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ثم يبعثكم فيه ليقضى أجل مسمى ثم إليه مرجعكم ثم ينبئكم بما كنتم تعملون )). وقوله تعالى ((الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى))
ثمرات الإيمان باليوم الآخر:

أولاً: تقوية الدافع الداخلي للعمل الصالح ،واستشعار قيمة الحياة، وأنها ابتلاء للآخرة ومزرعة لها.
ثانياً: تسلية المؤمن عما يفوته في الدنيا حتى يعلم أن ثوابه الأعظم إنما هو في الآخرة ، وأن كل ما يصيـبه من بلاء في الدنيا فيصبر عليه فإنه يضاعف حسناته في الآخرة.

ثالثاً: ازدياد الخوف والخشية من الله تعالى، والرجاء في ثوابه الذي أعده لعباده المتقين ، وذلك بالعمل بمقتضى أوامره واجتناب نواهيه والالتزام بشرعه..

الخاتمة:
هذا هو الأيمان في تعريفة الذي عرفة لنا الأسلام والرسول وكما ذكر في كتاب الله سبحانة وتعالى ووصانا بالأيمان الصادق رسولة الكريم لأن الأيمان يجعل المسلم مرتبطاً بالله أينما كان لايخشى شيئاً
تم ادراج تقرير شامل عن أركان الإيمان جاهز للطباعة بتاريخ 04/01/2011 ورقمه لدينا 642294
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

اعلانات