الجديد علاج الفشل الرئوى - مكتب فيضي للمحاماه - الاردن - ارفف ثلاجات وحوامل واستندات للشركات - بنتي ماجتها الدوره وعمرها الان ??ساعدوني - بنتي ماجتها الدوره وعمرها الان ??ساعدوني - الصمام الميترالي - المركز التشيكى للعلاج الطبيعى والتاهيلى - المركز التشيكى للعلاج الطبيعى والتاهيلى -
آخر المشاهدات طريقة اعداد خلطة قشر الرمان والنعناع والزنجبيل والشاي الاخضر للتنحيف بالذ طعم خطوة - هاتف ومعلومات عن مستوصف حي السلام الاهلي بالرياض - طريقة عمل خبـــــــــــــــــز بــــــــــــراتا بالبطاطس بالصور - طريقة عمل ومقادير أكلة الحبوب الشامية من مطبخ منال العالم - طريقة اعداد مخلل الطماطم بالذ طعم خطوة بخطوة - هاتف وعنوان مطعم نانا - المبرز, الاحساء - هاتف و ارقام عيادة د. زاهر قضيب البان بمكة المكرمة - بحث مفصل عن علم النفس التربوي جاهز للطباعة - طلب دفع رسوم اختياري عن تجهيز المتوفى من قبل الاهـل بدولة الكويت - هاتف وعنوان مطعم روما - العليا, مدينة الرياض - أعراض النوع 1 والنوع 2 من داء السكري في الأطفال - هاتف وعنوان مطبخ الليل - السلامه, جدة - هاتف وعنوان مستوصف السلامة الطبي - خميس مشيط, عسير - هاتف و ارقام فندق مبارك بلازا بمكة المكرمة - بحث مفصل عن شعبة شوكيات الجلد جاهز للطباعة - التهابات الأذن عند الأطفال والوقاية منها - هاتف وعنوان المستوصف النسائي بالاحساء - الهفوف, الاحساء - طريقة تحضير براتا محشيه بالجبن بالصور - هاتف وعنوان مكتب النجمة الماسية للإستقدام - السويدي, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مطاعم ديرتي للمندي والمثلوثة - السويدي, مدينة الرياض - طريقة تحضير طورطة الليمون - بحث مفصل عن أعداء العناكب جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مشغل زهرة اللوتس - الرويس, جدة - هاتف ومعلومات عن العيادات النفسيه التخصصيه بالرياض - وصفات وا اعشاب لزيادة القدرة الجنسية و تنشيط هرمونات الذكورة - تقرير مفصل عن سباكة المعادن جاهز للطباعة - بحث شامل عن أحوال اسم إن وأخواتها جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مؤسسة أريج للديكور - بريده, القصيم - هاتف وعنوان الشركة الدولية للاتصالات المحدودة - العليا, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مطعم زادكو - عرعر - هاتف وعنوان مؤسسة مفروشات العبد اللطيف - العليا, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مؤسسة طه سعيد العيسائي للأقمشة - السويدي, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مؤسسة طه سعيد العيسائي - الخبر, مدينة الخبر - هاتف و ارقام مجمع عيادات زاهر و سعاد بمكة المكرمة - بحث مفصل عن التغير الاجتماعي جاهز للطباعة - بحث مفصل عن شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم جاهز للطباعة - بحث شامل عن الفروق الفردية (أهميتها –أنواعها-فوائدها) جاهز للطباعة - هاتف وعنوان قصر الفطيرة الدمشقية - النسيم, مدينة الرياض - بحث مفصل عن الجملة الاسمية و ركناها جاهز للطباعة - هاتف و معلومات عن عيادة د. عزالدين محمد جلال لعيون بالمدينة المنورة - بحث كامل عن ترشيد السلوكيات الصحية للأطفال المعاقين عقليا جاهز للطباعة - هاتف ومعلومات عن عيادة د. زهور عبد العزيز الحاتمي بالرياض - بحث كامل عن الرقابة الإدارية جاهز للطباعة - درة الغروب لتأجير السيارات (1) - بحث كامل فى تجربة في تدريس الخط والإملاء جاهز للطباعة - علاج الفشل الرئوى - الجهود الجارية في مجال ترشيد استهلاك الكهرباء ورفع كفاءة استخدامها بالسعودية - هواتف مؤسسة محمد عبدالوهاب أحمد للمقاولات والصيانة ومعلومات عنها بالسعودية - هواتف شركة سيماك المتحده للتجاره والمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - تقرير مفصل عن الذكاء الحسي - الحركي جاهز للطباعة - تقرير كامل عن الشبكــــــــــــــــــات جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مستوصف الخميس الطبي - خميس مشيط, عسير - هاتف وعنوان مشغل دنيا المرأة للأزياء - الخبر - ملخص كامل عن تقنية المعلومات جاهز للطباعة - بحث شامل عن تقنية المعلومات جاهز للطباعة - هاتف وعنوان محل عيرف للأثاث المستعمل - حائل - هاتف وعنوان مؤسسة دلال محمد البرديسي للتجارة - العليا, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مطعم زاكي - ابها, مدينة ابها - هاتف وعنوان مطعم لاثاني - مشرفه, جدة - هاتف وعنوان مستوصف الكرامة الأهلي - النسيم, مدينة الرياض - هاتف و ارقام فندق رمادا مكة بمكة المكرمة - تقرير مفصل عن المشتقات جاهز للطباعة - بحث مفصل عن النذور جاهز للطباعة - هواتف مستشفى الصحة النفسية و معلومات عنها فى بجــــــازان بالسعودية - تقرير مفصل عن التلوث الصناعي جاهز للطباعة - تقرير مفصل عن ابو قاسم الشابي جاهز للطباعة - بحث شامل عن الفروق الفردية جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مطعم جاكرتا الشرقي - الرويس, جدة - هاتف وعنوان مطعم شادي - النسيم, مدينة الرياض - بحث مفصل عن الحرية الشخصية جاهز للطباعة - طريقة عمل الكريم شانتية بالفواكه - هاتف وعنوان المستوصف العالمي لطب الأسنان - العزيزيه, مدينة الرياض - بحث شامل عن الرقابة الداخلية جاهز للطباعة - تقرير مفصل عن إبراهيم طوقان جاهز للطباعة - طرق علاج الجديري المائي عند الاطفال - هاتف وعنوان مطعم البانوش - الخبر - تقرير مفصل عن الرياضيات في القرآن الكريم جاهز للطباعة - دليل تصميـــم الجســــــور بالمملكة العربية السعودية - هاتف و ارقام مطعم كومبو 4 بتبوك - هاتف و ارقام مطعم كومبو بتبوك - هواتف مكتب مركز المدينة للإستشارات الهندسية ومعلومات عنه بالسعودية - هاتف وعنوان مطعم حدائق الزيتون - حي المروج, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مطعم ابو ماهر - الخبر, مدينة الخبر - بحث شامل عن تطور الشعر في العصر الاموي جاهز للطباعة - هاتف وعنوان النحلة والنحال للعسل والأعشاب - لاسلكي, الدمام - هاتف وعنوان شركة صناعات الأغذية المتحدة المحدودة - المصفاه, مدينة الرياض - هاتف ومعلومات عن مركز نجود مول التجاري بالرياض - هاتف و ارقام عيادات خطوط الأبتسامة لطب الأسنان بمكة المكرمة - تقرير مفصل عن التلفزيون وتأثيره في حياة الأطفال جاهز للطباعة - بحث مفصل عن الـبـيـع فى الإسلام جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مطعم جنة الفواكه - سلطانه, المدينة المنورة - بحث مختصر عن علم الكيمياء وأهميته وتعريفه جاهز للطباعة - هواتف مجموعة بن لادن السعوديه المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف وعنوان مجموعة بن لادن السعودية - المطار, المدينة المنورة - هاتف و ارقام مطعم ليتل سيزر بتبوك - بحث شامل عن الضمـــــــائر فى اللغة العربية جاهز للطباعة - الأوراق المطلوبة للرفع لطلب زواج السعودي من أجنبية أو الأجنبي من سعودية - هاتف مدرسة عمير بن وهب متوسط و معلومات عنها بمنطقة الرياض بالسعودية - تقرير مفصل عن اشباه الموصلات جاهز للطباعة - فوائد الجماع الجنسي للجسم من عيادة العلاج بالاعشاب والطب البديل - فحص الموجات فوق الصوتية(السونار) .. ولماذ سمي بهذا الإسم؟ - هواتف دار الرعاية الاجتماعية بالرياض ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف وعنوان مستوصف عرعر الأهلي - عرعر - طريقة عمل الاشار( او المخلل ) - مقال وصفي حاهز للطباعة عن وصف البحر - هاتف وعنوان مؤسسة نهاد عمر صالح السندي لأقمشة الستائر - السلامه, جدة - بحث كامل عن معدن النحاس جاهز للطباعه - هاتف وعنوان مؤسسة أواني القصر الراقي للأدوات المنزلية - المجمع, جدة - طريقة عمل حلاوة الرهش وبالهنا والعافية - هاتف و معلومات عن بلدية محـافظـة الجبيـل بالمملكة العربية السعودية - وصفلات لعلاج لسع الحشرات بالاعشاب - كيف تعد نفسك لاستقبال رمضان الكريم نصائح أغلي من الذهب - طريقة عمل وصفة كيكة السميدة بالذ طعم لا تفوتكم بالصور - استشارة قانونية حول عقوبة الانتحار طبقا للقانون الكويتي - طريقة عمل شوربة البروكلي بطعم لذيذ لا تفوتكم - طريقة اعداد صينيه سمك ماكريييييل في الفرن بالذ طعم خطوة بخطوة - طريقة عمل ومقادير تارت قلوب الشوكولاتة من مطبخ منال العالم - نبذة مختصرة عن فوائد الحليب جاهز للطباعة - طريقة عمل وصفة فراخ كباب حله بالذ طعم لا تفوتكم - طريقة عمل وصفة الكراوية من منال العالم - درس استعمال الهاتف - دورة تعليم السكرتارية الادارية - هاتف وعنوان شركة المصنع الأهلي للألمنيوم- (المنطقة الصناعية الثانية(2, مدينة الرياض - هاتف وعنوان محل باخشوين للأوانى المنزلية - باب مكه, جدة - الحمامي الانتانية Erythema infectiosum عند الأطفال - استشارة قانونية حول وفاة الكفيل وموقف المكفول طبقا للقانون الكويتي - مشكلة الامساك مع الام المرضع - بحث شامل عن الإدارة المدرسية والإشراف التربوي جاهز للطباعة - طريقة عمل غرزة السلسلة المفتوحة - إرشادات للعناية بالجنين فى الشهر الأول - علامات ضيق وتصلب الشرايين التى تظهر عند الاطفال - تقرير شامل عن تصنيع هولوجرام للذرات باستخدام الالكترونات جاهز للطباعة - الاشتراطات والمعايير الفنية لإقامة مصانع بيع الخرسانة الجاهزبالمملكة العربية السعودية - أفضل مسهل ومنقٍ للدم وفاتك بالفيروسات عشب مكة المكرمة - بحث كامل عن تعريف الثقة بالنفس جاهز للطباعة - بحث كامل عن التنويم المغناطيسي جاهز للطباعة - طريقة عمل السجق المشوي على الطريقة الإيطالية مع البطاطس وإكليل الجبل بطعم لذيذ - لمشكلات والمعوقات التي تواجه الاطفال الموهوبين المبدعين - طريقة تحضير الملوخية الخضراء بالتفصيل تنظيف تقطيع طبيخ ( بالخطوات المصورة ) - وصفة سحرية لعلاج التوتر العصبي بالزنجبيل من عيادة العلاج بالاعشاب - بحث مفصل عن نهـــــــــــاية العالـــــــــــمـ بالأرقام جاهز للطباعة - طريقة عمل سمك سلطان ابراهيم مع البندورة لا تفوتك - هاتف وعنوان مؤسسة الكتبي للمعدات البترولية والصناعية - السلامه, جدة - بحث مفصل عن النمر الإفريقي جاهز للطباعة - طريقة تحضير بريوات بالدجاج والشعرية الصينية بالذ طعم خطوة بخطوة - وصفة لتهدئة الاعصاب من الاعشاب - هاتف وعنوان محل المزنعي للأقمشة - الفيصليه, نجران - العلاج الفعال لغازات البطن ونصائح طبية للمرضى - هاتف وعنوان مستوصف الرازي لطب الأسنان - سكاكا, الجوف - هاتف وعنوان مركز الدكتور عبد السلام الطبي - خميس مشيط, عسير - طرق علاج مرض الساد الخلقي او الولادي عند الطفل - طريقة تحضير كوكتيل الفواكة الشقف بطريقة سهلة - هاتف وعنوان مستوصف الأنفال - شقراء, محافظات الرياض - بحث شامل عن الكشوفات الجغرافيه جاهز للطباعة - هاتف ومعلومات عن مركز كارفور التجاري بالرياض - هاتف وعنوان مستوصف القناص - الصحنه, محافظات الرياض - هاتف وعنوان مطعم أبو بندر - الرس, القصيم - بحث مفصل عن الدولة الرستمية جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مطعم وردة الجزيرة - السويدي, مدينة الرياض - بحث شامل عن السكرتارية جاهز للطباعة - بحث شامل عن الغيبـــــــــة والنميمــــــــــــــة جاهز للطباعة - هواتف شركة العويضة للمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف وعنوان مستوصف عبد الرحمن القناص الطبي - الخرج, محافظات الرياض - عصير الليمون و الثوم والزنجبيل خليط ممتاز لتنظيف الكبد - ارقام هواتف و عناوين شركة الانماء العقارية - دليل شركات ومكاتب العقارات بالكويت - بحث مفصل عن الوكالة جاهز للطباعة - سمات الطفل فى سن التسع سنوات - لعلاج تشنجات الحالب والمثانه استخدم الخله البلدي - بحث مفصل عن شاشة اللمس جاهز للطباعة - طريقة عمل مرق الدجاج بالخضراوات وصفة رمضانية لذيذة من منال العالم - حبوب لمنع الحمل الطارئ - بحث مفصل عن الصخور الرسوبية جاهز للطباعة - بحث كامل عن القيادة جاهز للطباعة - هاتف و ارقام مطعم الجزيرة والفرات بتبوك - طريقة عمل صالونه الدجاج على الطريقه الهنديه مثل المطاعم - تقرير شامل عن الثورة الفرنسية جاهز للطباعة - طريقة عمل طبخة القدره الخليليه من مطبخ منال العالم - بحث شامل عن الإرشاد الأسرى للمعاقين ذهنيا جاهز للطباعة - هاتف وعنوان شركة مطاعم جاد - العليا, مدينة الرياض - تقرير مفصل عن مشكلة انتشار المخدرات جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مركز الحسناء للخياطة النسائية - الظهران, الدمام - هواتف مكتب الإشراف النسائي بمنطقة المدينة المنورة وتبوك ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف و عنوان فندق المطلق الرياض و معلومات شاملة عنه - تقرير مفصل عن كليلة و دمنة جاهز للطباعة - عنوان و هواتف السفارة السعودية فى الجمهورية اليمنية ومعلومات شاملة عنها - بحث شامل عن إدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العالي جاهز للطباعة - طريقة عمل وصفة كيك اسفنجى بدون بيض على طريقة منال العالم - بحث شامل عن التضخم الإقتصادي جاهز للطباعة - هاتف وعنوان مستشفى الرحمة - ابها, مدينة ابها - بحث كامل عن البلاغة في القرآن جاهز للطباعه - هاتف وعنوان مستوصف الجزيرة الطبي - النسيم, مدينة الرياض - بحث مفصل عن حديقة الحيوان جاهز للطباعة - طريقة عمل وصفة برياني الدجاج السريع من اكلات منال العالم - طريقة عمل الكبسة لا تفوتك - بحث مفصل عن العمليات الزراعية في البيوت المحمية جاهز للطباعة - طريقة عمل صلصة الباربكيو من حلقات برنامج منال العالم - وصفة لعلاج سلس البراز بالاعشاب الطبيعية - هاتف ومعلومات عن مطعم كتاكيت بالرياض - هاتف و عنوان مركز التشخيص والولادة الحجرة و معلومات عنها بالباحة بالسعودية - هاتف و عنوان فندق مداريم كراون بالرياض و معلومات شاملة عنه - بحث كامل عن تدريب وتنمية الأفراد جاهز للطباعة -
اليوم: السبت 19 ابريل 2014 , الساعة: 5:01 م
آخر تحديث للموقع قبل 1 سنة و 9 شهر

اسعار صرف العملات ليوم السبت 19 ابريل 2014


تعرف على الكويت عالم السيارات قسم الحمل والولادة وامراض النساء والاطفال اقل من 10 سنوات دورات تعليم اللغة الانجليزية والفرنسية المنتديات التجارية
المنتدى الاسلامي العام الطب والصحة اشمل دليل للوزرات والهيئات والخدمات العامة بالمملكة العربية السعودية منتدى المشروعات الصغيرة وزارات وهيئات ومؤسسات دولة الكويت
دليل وزارات و مستشفيات وشركات دول مجلس التعاون الخليجي السياحة والسفر عالم الصيد والبر التنمية البشرية وتطوير الذات واكتساب المهارات منتدي الاستشارات القانونية
الطب النبوي وطب الاعشاب البديل دورات تعليم الفوتوشوب والجرافيكس طبخات عربية وعالمية وصفات العناية بالجسم والبشرة والشعر مكياج وازياء واكسسورات روعة و جديدة
اثاث و ديكورات راقي وحديث تربية الاطفال السوق والحراج الالكتروني تلاوات قرآنية مؤثرة برامج الريجيم و انقاص الوزن والتخسيس
اشهى الاكلات و الوصفات الرمضانية موسوعة وصفات المخللات والصلصات موسوعة وصفات الدجاج موسوعة وصفات اللحوم موسوعة وصفات الاسماك والمأكولات البحرية
موسوعة وصفات الأرز موسوعة وصفات المعكرونة موسوعة وصفات الفطائر والمعجنات موسوعة اشهى وصفات السندويتشات موسوعة الاكلات والوصفات الخفيفة
موسوعة وصفات الشوربات والحساء موسوعة وصفات السلطات موسوعة وصفات العصائر والمشروبات موسوعة وصفات الحلويات موسوعة أكلات الريجيم
موسوعة وصفات اطباق الخضار اشمل دليل تجاري بالمملكة العربية السعودية
اعلانات

بحث كامل عن الوسائل التعليمية و أهميتها و أنواعها ومعايير اختيارها جاهز للطباعة

نشر قبل 3 سنة و 4 شهر


اعلانات
شاركنا رأيك بالموضوع

تقرير كامل عن الوسائل التعليمية و أهميتها و أنواعها ومعايير اختيارها جاهز للطباعة


الوسائل التعليمية - منقول مفهوم الوسائل التعليمية : هي جميع المواد والأدوات والبرامج والآلات والأجهزة والمعدات والمواقف التعليمية واللغة اللفظية التي يستخدمها المعلم في تعليمه والمتعلم في تعلمه لاكتساب الخبرات التعليمية في جميع مجالاتها،من أجل تحقيق الأهداف التعليمية المرغوب فيها ومن أجل الوصول إلى تعلم أكثر فاعلية وكفاية . المواد مثل :الخرائط ، الشفافيات ، أشرطة …الخ البرامج مثل :ما يبث في الإذاعة المفتوحة ،برامج الحاسب ……الخ الآلات والأجهزة والمعدات مثل :الحاسب،أجهزة العرض-آلات التصوير …الخ الأدوات مثل :السبورة ، أدوات المختبر …الخ المواقف مثل : داخلية مثل : التجارب والعروض – خارجية مثل : الرحلات والزيارات . اللغة اللفظية مثل :قصص ، أمثال ، خفض الصوت ورفعه … الخ
.......................................
أهمية استخدام الوسائل التعليمية : 1. تعالج العيوب اللفظية في التدريس . 2. تجعل التعلم أعمق وأبقى أثراً . 3. توسع مجالات الخبرة لدى المتعلمون . 4. تؤثر في الاتجاهات السلوكية والمفاهيم العلمية والاجتماعية . 5. تنمي حب التعاون ودقة الملاحظة وحل المشكلات والاعتماد على النفس . 6. تثير اهتمام الطالب وتحفزه إلى المشاركة الفعالة داخل الفصل وخارجه . 7. تتغلب على الفروق الفردية بين الطلاب . 8. تتغلب على حدود الزمان والمكان ، وتوفر الجهد .
........................................
الوسائل التعليمية أنواع الوسائل التعليمية : 1. وسائل تعليمية سمعية :مثل المسجل ،الإذاعة المدرسية …الخ 2. وسائل تعليمية بصرية :مثل السبورات بأنواعها ،وأجهزة العرض ، الرحلات ، المعارض ……الخ 3. وسائل تعليمية سمعية: التلفاز،الندوات،الحاسب الآلي …الخ مصادر الوسائل التعليمية : 1. داخل المؤسسة التعليمية:مثل المختبرات والمكتبات والملاعب والمسارح…الخ 2. خارج المؤسسة التعليمية:مثل المكتبات العامة والحدائق والمساجد والمصانع..الخ
..........................................
معايير اختيار الوسيلة التعليمية : 1. مناسبتها للتعاليم الإسلامية ولمستوى الطلاب. 2. مناسبتها للأهداف التربوية والزمن والمكان. 3. جودتها ومطابقتها للواقع وتسلسل أفكارها. 4. الدقة العلمية والحداثة ووضوح الصوت والصورة. 5. تجذب انتباه الطلاب وتحفزهم على المشاركة (التشويق). 6. اقتصادية في التكاليف والوقت والجهد والصيانة. 7. تراعي نواحي الأمن والسلامة
. ......................................
الوسائل التعليمية مراحل استخدام الوسائل التعليمية : أ- مرحلة الإعداد وتشمل : 1- إعداد الوسيلة . 2- رسم خطة العمل. 3- تهيئة المناخ المناسب للمتعلم. ب- مرحلة الاستخدام وتشمل : 1- تهيئة أذهان الطلاب. 2- اختيار الوقت المناسب.3- إشراك الطلاب. ج- مرحلة التقويم وتشمل : 1- تقويم الطلاب . 2- تقويم الوسيلة . معوقات استخدام الوسائل التعليمية : 1- ضعف القناعة بأهمية الوسيلة لدى البعض . 2- عدم معرفة البعض بمصادر الوسائل . 3- عدم توفر محضري المختبرات ونقص المواد والأدوات والأجهزة في بعض المدارس. 4- عدم إتقان البعض لمهارات استخدامها وضعف التخطيط المسبق لاستخدامها. 5- عدم الرغبة في التجديد والتطوير لدى البعض . 6- قلة الدورات التدريبية للمعلمين في الوسائل . 7- طول المناهج الدراسية . 8- قلة توفر أماكن مناسبة لاستخدامها . طرق التغلب على معوقات استخدام الوسائل التعليمية : 1. الوعي العام وإبراز أهمية الوسائل، وعمل برامج تدريبية للمعلمين في الوسائل. 2. دراسة المناهج والمقررات الدراسية وإضافة الوسائل التعليمية اللازمة لتحقيق أهدافها. 3. توفير الأماكن المناسبة والمتخصصين للمختبرات والوسائل. 4. تحديد نسبة من دخل المدرسة لتوفير بعض الوسائل وصيانتها. السبورة الطباشيرية تعريف السبورة الطباشيرية : هي الوسيلة التقليدية التي نادراً ما تخلو منها مؤسسة تعليمية وتحتل مساحة كبيرة من الحائط الأمامي لقاعة الفصل. ومن أهم مواصفات السبورة الطباشيرية :أنها لوح من الخشب أو البلاستيك مطلي باللون الأسود أو الأخضر مساحته مناسبة لحجم الفصل قد يكون ثابتاً أو متحركاً
. ......................................

أهمية السبورة الطباشيرية : 1. توضح بعض الحقائق والأفكار. 2. تساعد على عرض الدرس بشكل متدرج . 3. تمكن من عرض نماذج من أعمال الطلاب على السبورة . 4. تمكن من إجراء بعض العمليات الحسابية أو الرسوم وغير ذلك . قواعد استخدام السبورة الطباشيرية : 1. الاهتمام بنظافة السبورة . 2. الكتابة بخط واضح في خطوط مستقيمة وبشكل منظم ومنسق. 3. الاختصار قدر الإمكان في المعلومات المكتوبة . 4. عدم الكتابة على الجزء العلوي والسفلي من السبورة قدر الإمكان . 5. عدم الشرح أثناء الكتابة . 6. عدم الوقوف أمام السبورة . 7. استخدام نوع جيد من الطباشير وبألوان متعددة . 8. تهيئة الأدوات التي يحتاجها المعلم للرسم والتخطيط على السبورة . 9. أن تكون إضاءة الغرفة جيدة .
....................................
السبورة الطباشيرية أنواع السبورة الطباشيرية : 1-اللوح العادي (الثابت) . 2- اللوح ذات الوجهين (القلاب) . 3- اللوح المتحرك مع حامل . 4- اللوح المنزلق . 5- اللوح ذات الستار . 6- السبورة البلاستيكية . 7- السبورة الحائطية
............................

مميزات السبورة الطباشيرية : 1. قلة التكاليف وسهولة الاستعمال والنقل . 2. تتيح مجالاً واسعاً للطلبة في متابعة المادة الدراسية وتفصيلاتها . 3. تشد انتباه الطلبة نحو موضوع الدرس . 4. تكسب المعلم والطالب مهارة الكتابة بخط جيد . عيوب السبورة الطباشيرية : 1. الجمود والعرض التقليدي للمادة . 2. لا تتيح للمعلم متابعة الطلاب أثناء الكتابة . 3. التعرض لبعض الأضرار الصحية الناتجة عن غبار الطباشير . 4.
..................................
تشوه السبورة عند كثرة استخدامها . الرسوم التوضيحية مفهوم الرسوم التوضيحية : أشكال يستخدمها المعلم لتقريب مفاهيم المادة الدراسية أو بعض محتوياتها ، مثل الرسوم الجغرافية ، رسوم العلوم … الخ . استخدام الرسوم التوضيحية : تستخدم الرسوم التوضيحية في كل مجالات المنهج التعليمي ، وبعض المناهج تستخدمها بشكل كبير مثل : الهندسة ، العلوم ، الجغرافيا … الخ . مميزات الرسوم التوضيحية : 1. تثير اهتمام الطالب وتنمي لدية القدرة على التميز والانتاج . 2. توضح المادة العلمية في شكل رسوم . 3. تساعد الطالب على فهم الحقائق والمعلومات والاحتفاظ بها لمدة أطول . 4. تحول الخبرات المجردة إلى ملموسة . 5. تساعد على الاستفادة من الوقت بشكل مناسب . طرق إعداد الرسوم التوضيحية : 1- التكبير باختلاف أنواعه . 2- الطابعة الملونة ( بالسبرتو ) 3- الشفافية . 4- اللوحة الوبرية . 5- النماذج . 6- الخرائط . 7- الرسوم البيانية . 8- الملصقات ولوحات العرض . الرسوم التوضيحية خطوات التكبير بالمربعات : 1. تحديد المادة المراد تكبيرها . 2. تقسيم المادة المراد تكبيرها إلى سنتيمترات رأسية وأفقية . 3. ترقيم المربعات الرأسية والأفقية . 4. تحديد نسبة التكبير . 5. نقل المربعات على ورقة الرسم . 6. رسم الخطوط والأشكال حسب تسلسل المربعات . 7. كتابة بيانات الرسم . 8. تلوين الرسم .
............................................
الفانوس السحري مكونات الفانوس السحري : 1. مصباح قوي . 2. مرآة مقعرة . 3. حامل . 4. مرآة تستقبل الأشعة . 5. مجموعة عدسات لتفريق الأشعة . 6. مروحة . 7. يد لتحريك الحامل . خطوات تشغيل الفانوس السحري : 1. اضبط كهرباء الجهاز . 2. أدر مفتاح التشغيل إلى النقطة الأولى ( التبريد ) . 3. أنزل حامل الصورة إلى أسفل عن طريق رفع الذراع الخلفي إلى أعلى . 4. قم بوضع الصورة المطلوب عرضها بحيث تكون معكوسة ، ثم قم برفع الصورة إلى أعلى عن طريق إنزال الذراع إلى أسفل . 5. أرد مفتاح التشغيل إلى النقطة الثانية ( الإضاءة ) . 6. حرك العدسة الأمامية حتى توضح الصورة . 7. حين الانتهاء أقفل المروحة وأغلق العدسة . الفانوس السحري مميزات الفانوس السحري : 1. عرض الصور المعتمة . 2. سهولة الاستعمال . 3. تكبير الرسومات والخرائط والصور المعتمة وعرضها . 4. عرض بعض الأجسام محدودة التجسيم ، كالعملات المعدنية وأجزاء من النباتات والنسيج . خطوات التكبير بجهاز الفانوس السحري : 1. التأكد من التيار الكهربائي . 2. إدارة مفتاح التشغيل على المروحة . 3. إنزال حامل الصورة إلى أسفل . 4. وضع الصورة المراد تكبيرها داخل الجهاز تشكل عكسي . 5. رفع الحامل الموضوعة علية . 6. تعتيم الغرفة . 7. إدارة مفتاح التشغيل ( الإضاءة ) . 8. تثبيت ورقة الرسم المراد التكبير عليها . 9. التحكم في حجم الصورة حسب بعد الجهاز عن الشاشة ( الحائط ) . 10. تحريك العدسة الأمامية ( يميناً ويساراً ) للحصول على أصفى صورة . 11. استخدام قلم الرصاص للإعادة على جميع الخطوط بكل دقة وعناية لكي تحصل على رسمة مكبرة . جهاز العرض العلوي مكونات جهاز العرض العلوي : أ- الأجزاء الداخلية وهي : 1- مصباح للإضاءة . 2- مرآة مقعرة . 3- عدسة لامة . 4- مروحة . ب- الجزء الأوسط ويشمل : 1-عدسة فرزنيل .2-غطاء لحمل الورق. 3- لوح شفاف لحمل الشرائح . ج- الجزء العلوي ويشمل : 1- عدسات التكثيف .2- المرآة العاكسة .3- مفتاح توضيح الصورة . د- الأجزاء الأمامية وهي : 1- مفتاح للتشغيل .2- مفتاح تركيز الصورة 3- مفتاح لزيادة الأصاءة .4-ذراع لتبديل اللمبات . خطوات تشغيل جهاز العرض العلوي : 1. التأكد من مطابقة التيار الكهربائي . 2. رفع المرآة العلوية . 3. ضغط مفتاح التشغيل . 4. تحريك المرآة العلوية إلى أعلى أو أسفل . 5. توضيح الصورة بواسطة مفتاح خاص يقع أعلى الجهاز . 6. تركيز الصورة بواسطة مفتاح خاص يقع أسفل الجهاز عن طريق تحريكه يميناً وشمالاً . 7. يركب ورق السلوفان على الذراع الخاص به ويسحب بواسطة محرك خاص إلى اليمين أو اليسار ويمكن عرض الشرائح الجاهزة بدلاً من ورق السلوفان . 8. في حالة تلف المصباح الأساسي يستخدم المصباح الإضافي . 9. لتكبير أو تصغير الصورة حرك الجهاز إلى الخلف أو الأمام . 10. مراعاة عدم تحريك الجهاز أثناء التشغيل . جهاز العرض العلوي مميزات جهاز العرض العلوي : 1. سهولة إنتاج شفافيات متنوعة في وقت قصير . 2. يسمح للمعلم التحكم في خطوات الدرس . 3. يعمل في الإضاءة العادية . 4. يكون المعلم أثناء الكتابة والعرض في مواجهة الطلاب . 5. يساعد المعلم على إعداد المادة الدراسية مسبقاً . 6. يحافظ على وقت الحصة . 7. الأقلام المستخدمة أقل ضرراً من الطباشير . 8. يبعد العملية التعليمية عن الأساليب التقليدية . 9. يشد انتباه الطلاب نحو الدرس . 10. إمكانية حفظ الشفافيات المعدة واستخدامها مرات عديدة . عيوب جهاز العرض العلوي : 1. محدودية استعمال الجهاز من قبل الطلاب . 2. لا يكسب الطالب مهارة الخط أو الرسوم التعليمية . 3. تأثر الشفافية بالحرارة عند الإطالة في عملية العرض . الشفافيات انواع الشفافيات التعليمية: يتم تصنيفها إلى نوعين هما : 1- من حيث المحتوى العلمي :أ- مكتوبة. ب- مرسومة. ج- مرسومة ومكتوبة . 2- من حيث الشكل والتركيب :أ- عادية من طبقة واحدة. ب- من طبقتين وأكثر . ج- متحركة آليا أو بطريقة الاستقطاب الضوئي . مواصفات الشفافيات الجيدة : 1. أن تكون من النوع الجيد السميك ناعمة السطح . 2. أن تكون مدعمة بإطار ومادتها مقروءة وواضحة خالية من الأخطاء . 3. أن تكون تقتصر على معالجة موضوع واحد . 4. أن تكون مماثلة للواقع غير مزحومة بالمعلومات . خطوات إعداد الشفافية يدوياً : 1. تثبيت قطعة الإستيت أو الشفافية فوق المصدر المراد عمله كشفافية . 2. تمرر أقلام " الفلوماستر" على أجزاء المصدر . 3. يوضع إطار من البلاستيك أو الورق المقوى ثم تثبت عليه الشفافية . 4. إذا كان الموضوع كتابة يكتب المطلوب على الشفافية بعد عمل الإطار لها . خطوات طبع الشفافية آلياً : 1- التأكد من مطابقة التيار . 2- يشغل الجهاز . 3- يحدد وضوح الصورة عن طريق مفتاح السرعات . 4- تؤخذ مجموعة واحدة من علبة الشفافيات مكونة من ثلاث ورقات . 5- يفتح الجراب وتنزع الورقة الوسطى وتوضع المادة فوق الورق المقوى . 6- يغلق الجراب ويدفع داخل الجهاز خلال فتحة الإدخال الأمامية . جهازعرض الأفلام الثابتة مكونات جهاز عرض الأفلام الثابتة : أ- الأجزاء الداخلية : 1- مصباح .2- مرآة مقعرة .3- عدسة لامة . 4- مروحة . ب- الأجزاء الخارجية :1- عدسة إسقاط . 2- خزانة الشرائح . 3- مفتاح التشغيل. 4- رأس لعرض الأفلام الثابتة. 5- رأس بعدسة لإسقاط الشرائح المجهرية 6- في الخلف مكان مضيء لمشاهدة الشريحة الثابتة . مميزات جهاز عرض الأفلام الثابتة : 1. سهل الاستخدام و النقل . 2. التحكم في سرعة العرض . 3. إمكانية إضافة صوت . 4. إمكانية إنتاج مواد تعليمية بأقل تكاليف . 5. يشد انتباه التلاميذ . 6. تعدد الاستخدامات . خطوات حفظ الجهاز من التلف: 1. قفل الجهاز وفصل التيار . 2. تغطية الجهاز . 3. عدم لمس العدسة الأمامية باليد . 4. المسح بقماش ناعم غير مبلل . 5. حفظ الشرائح والأفلام عن الغبار . جهاز عرض الأفلام الثابتة خطوات تشغيل جهاز عرض الأفلام الثابتة : ‌أ . في حالة عرض الشرائح : 1. تعبئة خزانة الشرائح مقلوبة . 2. فتح مفتاح التشغيل . 3. الضغط على المفتاح الأخضر لتحريك الشرائح . 4. الضغط على المفتاح الأحمر لتحريك الشرائح للخلف . 5. تدار العدسة الأمامية لتوضيح الصورة . 6. تحرك الشرائح بواسطة وصلة للتحكم عن بعد . ‌ب . في حالة عرض الفيلم الثابت : 1. يركب الفيلم في إحدى كرات الرأس مقلوباً ويشد الطرف الآخر على البكرة الأخرى . 2. تخلع العدسة الأمامية من الجهاز ويوضع محلها الرأس الحامل للفيلم الثابت ثم العدسة . 3. يتم التحكم في تسلسل الصور بلف البكرة الثانية يدوياً . 4. تدار العدسة الأمامية لتوضيح الصورة . ج . في حالة عرض الشرائح المجهرية : 1. يركب الرأس ذو العدسة الخاصة بالشرائح المجهرية . 2. توضع الشريحة بشكل مقلوب . 3. يحرك المفتاح الأمامي على العدسة لتوضيح الصورة . خطوات تركيب مصباح الإضاءة : 1. يرفع غطاء الجهاز . 2. يخرج المصباح التالف . 3. يوضع المصباح الجديد ويمسك بعازل . جهاز عرض الأفلام الثابتة الأدوات اللازمة لإعداد الأفلام الثابتة و الشرائح : 1. آلة تصوير 35 ملم . 2. فيلم خاص . 3. إطارات من الورق أو البلاستيك . مواصفات الشرائح الجيدة : 1. أن تكون المادة المطبوعة عليها الفيلم جيدة . 2. أن تكون الصورة واضحة وملونة . 3. أن تكون الشريحة حاملة لعنوان الموضوع . 4. أن تكون الإطارات جيدة . 5. أن تحقق الهدف المطلوب . 6. أن تكون بشكل متسلسل .
.............................................
مراحل إنتاج الفيلم الثابت : 1. أدخل الفيلم في آلة التصوير . 2. أضبط إشارة الحساسية . 3. حدد بداية الفيلم . 4. أضبط فتحة آلة التصوير مع الإضاءة الخارجية . 5. حدد المسافة بين آلة التصوير والجسم المراد تصويره . 6. ضع آلة التصوير على حامل إذا كان التصوير من كتاب . 7. قم بالتصوير بشكل متسلسل . 8. قم بتحميض الفيلم . 9. لإنتاج الشرائح يتبع الخطوات السابقة ثم تقطع الصور إلى شرائح وتحاط بإطار . ............................... المراجع 1. أحمد خيري كاظم ، الوسائل التعليمية والمنهج . 2. بشير عبد الرحيم الكلوب ، الوسائل التعليمية وتكنولوجيا التعليم . 3. بشير عبد الرحيم الكلوب ، الوسائل التعليمية إعدادها وطرق استعمالها . 4. صباح محمود ، تكنولوجيا الوسائل التعليمية . 5. عبد الرحمن إبراهيم الشاعر ، مفاهيم أساسية لإنتاج واستخدام الوسائل التعليمية . 6. عبد الحافظ محمد سلامة ، تشغيل الأجهزة التعليمية وصيانتها . 7. عبد الحافظ محمد سلامة ، مدخل إلى تكنولوجيا التعليم . 8. عبد المحسن عبد العزيز أبا نمي ، الوسائل التعليمية وأسس استخدامها ومكانتها في العملية التعليمية . 9. محمد علي السيد ، الوسائل التعليمية وتكنولوجيا التعليم . 10. مصطفى بن محمد عيسى فلاتة ، المدخل إلى التقنيات الحديثة في الاتصال والتعليم . 11. هنري إلينجتون ، إنتاج المواد التعليمية . 12. يس عبد الرحمن قنديل ، الوسائل التعليمية وتكنولوجيا التعليم . ......................................... بالإضافة إلى مرفقات : وسائل تعليمية للرياضيات - منقول تم تنسيقه يعتبر الحاسب الآلي من أهم الأجهزة المساعدة التي يعتمد عليها المعلم أو الطالب أو المشرف أو أمين مركز مصادر التعلم في إنتاج الوسائل التعليم و تصميمها و هذا راجع لعدة عوامل منها :1- الوضوح . 2- الدقة . 3- المرونة . 4- السهولة . 5- المتعة . 6- التعدد . 7- التنوع .من البرمجيات المستخدمة ( السوفت وير )في إنتاج المواد التعليمية :
1- معالج النصوص ( الوورد )
2- عرض الشرائح ( الباوربوينت ) 3- معالج البيانات ( الأكسل ) 4- معالج قواعد البيانات ( الأكسس ) 5- معد صفحات الويب (الفرنت بيج) و تلك ما يسمى ببرامج الأوفيس 6- الفلاش . 7- السويتش . 8- الفوتوشوب . 9- الفجول بيسك . 10- الصوتيات .أجهزة مصاحبة يمكن الاستعانة بها في الإعداد :1- الماسح الضوئي ( السكينر ) 2- الكاميرا الرقمية الدجاتيل . 3- الطابعات الملونة الليزرية و غيرها . 4- كاميرات الفيديو . 5- الكاميرا الوثائقية .
أهمية الوسائل التعليمية و القواعد لاستخدامها

أخوكم عبدالحكيم بن دهش التويجري - مشرف تربوي بتعليم الرياض

أهمية الوسائل التعليمية :
تتبوأ الوسائل التعليمية مكانة مرموقة بين المدخلات التربوية لتعدد فوائدها وتحظى بأهمية بالغة لدى المعلمين والمخططين التربويين لما لها من أهمية في أنها تؤدي إلى استثارة اهتمام الطالب وإشباع حاجته للتعلم فلاشك أن للوسائل التعليمية المختلفة كالرحلات والنماذج والأفلام التعليمية والمصورات تقدم خبرات متنوعة يأخذ منها كل طالب ما يحقق أهدافه ويثير أهتمامه فالطالب الذي يخرج في رحلة إلى شاطئ البحر قد يجدر في اللعب والسياحة ما يشبع حاجته في نفسه بينما يهتم آخر بجمع الأصداف والقواقع وإثارة كثير من الأسئلة حولها . وكلما كانت الخبرات التعليمية التي يمربها المتعلم أقرب إلى الواقعية أصبح لها معنى ملموساً وثيقة الصلة بالأهداف وكذلك يمكن عن طريق إستخدام الوسائل التعليمية تنويع الخبرات الـتي تهيؤها المدرسة والممارسة والتأمل والتفكير فتصبح المدرسة بذلك حقلاً لنمو الطالب في جميع الاتجهات وتعمل على إثراء مجالات الخبرة التي يمر بها وبذلك تشترك جميع حواس الطالب في عمليات التعلم مما يؤدي إلى ترسيخ وتعميق هذا التعلم وتساعد الوسائل التعليمية على تكوين علاقات مترابطة مفيدة راسخة بين كل ما يتعلمه الطالب وذلك عندما تشترك الحواس في تشكيل الخبرة الجديدة وربطها بالخبرات السابقة ونرى أن الوسائل التعليمية إذا أحسن المعلم استخدامها وتحديد الهدف منها وتوضيحه في ذهن الطالب يؤدي ذلك إلى زيادة مشاركة الطالب الإيجابية في اكتساب الخبرة وتنمية قدرته على التأمل ودقة الملاحظة واتباع التفكير العلمي ويؤدي هذا الأسلوب إلى تحسين نوعية التعلم ورفع مستوى الاداء عند الطالب . كما نرى أن الوسائل التعليمية يمكن عن طريقها تنويع أساليب التعليم لمواجهة الفروق الفردية بين الطلاب فمن المعروف أن الطلاب يختلفون في قدراتهم واستعداداتهم فمنهم من يحقق مستوى عالٍ من التحصيل عند الاستماع للشرح النظري للمعلم وتقديم أمثلة قليلة ومنهم من يزداد تعلمه عن طريقه الخبرات البصرية مثل مشاهدة الأفلام أو الشرائح .
أسس اختيار الوسائل التعليمية : تجدر الإشارة في هذا البحث إلى أن استخدام الوسائل التعليمية لا يكون عشوائياً بل أن هناك أسس ومعايير يجب أن يأخذها المعلم في الاعتبار عند اختيار الوسيلة التعليمية وسنعرض في هذا البحث بعض المعايير لاختيار الوسائل التعليمية :
(1) توافق الوسيلة مع الغرض الذي نسعى إلى تحقيقه منها ، كتقديم المعلومات أو اكتساب الطالب لبعض المهارات فالافلام المتحركة مثلاً تصلح لتقديم المعلومات التي يكون فيها عنصر الحركة أساسياً فيها
(2) صدق المعلومات التي تقدمها الوسيلة ومطابقتها للواقع و إعطاء صورة متكاملة عن الموضوع ولذلك يجب أن نتأكد من أن هذه المعلومات ليست قديمة .
(3) صلة محتويات الوسيلة بموضوع الدرس ولذلك يجب على المعلم تجربة الوسيلة والتعرف على محتوياتها قبل عرضها على الطلاب في الحصة .
(4) أن تكون الوسيلة سليمة المظهر والجوهر أو عدت لأغراض تربوية لتزويد الطلاب بالمعلومات الدقيقة النافعة. أن تكون الوسيلة هي الأفضل من نوعها بحيث يستغني بها عن غيرها إذ لافائدة ترجى من إزدحام الموقف بالوسائل التعليمية دون حاجة حقيقية . القواعد العامة لاستخدام الوسائل التعليمية وتقييمها
نرى أننا كي نحصل على أكبر فائدة من استخدام الوسائل التعليمية يجب على المعلم أن يتبع الخطوات التالية التي تكون في مجموعها خطة عامة متكاملة لاستخدام هذه الوسائل وتشمل المراحل التالية .
(1) مرحلة الإعداد
يحتاج الأمر إلى إعداد أمور كثيرة تؤثر جميعها في النتائج التي نحصل عليها والأهداف التي نسعى إلى تحقيقها .
( أ ) إعداد الوسيلة :فمن الضروري أن يتعرف المعلم على الوسائل التي وقع اختياره عليها ليتعرف على محتوياتها وخصائصها ونواحي القصور فيها كما يقوم بتجربتها وعمل خطة لاستخدامها فيجب أن يشاهد الفيلم قبل عرضه أو يستمع إلى التسجيلات الصوتية مسبقاً أو يقوم بإجراء التجارب قبل عرضها على الطلاب أو بفحص الخرائط الموجودة وليعرف مدى مناسبتها لموضوع الدرس وأهدافه .
(ب) رسم خطة للعمل : بعد أن يتعرف المعلم على محتويات الوسيلة ومدى مناسبتها لأهداف الدرس يضع لنفسه تصورا مبدئيا عن كيفية الاستفادة منها فيقوم بحصر الأسئلة والمشكلات أو الكلمات الجديدة التي تساعد الوسيلة في الإجابة عنها ثم يخطط لكيفية تقديمها لأنواع الأنشطة التعليمية التي يمارسها الطالب .
(ج) تهيئة أذهان الطلاب : وذلك بأن يصل المعلم عن طريقة المناقشة والحوار إلى إعطاء صورة عن موضوع الوسيلة المستخدمة وصلتها بالخبرات السابقة للطلاب وأهميتها لكي يدرك الطلاب بوضوح الغرض من استخدام الوسيلة وماذا يتوقع المعلم منهم نتيجة لذلك ويحسن بالمعلم لو انه قام بحصر هذه الأسئلة والمشكلات بعد المناقشة وكتابتها على السبورة مع إضافة الكلمات والمفاهيم الجديدة التي يتناولها موضوع الدراسة ومن المعلمين من يعد هذه المشكلة سلفا ويقوم بطباعتها وتوزيعها فتدور حوله بمناقشة مبدئية مثل السير في الدرس أو عرض فيلم أو إجراء التجربة أو القيام برحلة حتى يصبح بذلك لهذه الخبرة هدف واضح يسعى الطلاب من ورائه إلى الحصول على المعرفة التي تساعده على الإجابة عن هذه الأسئلة أو حل ما أثير من مشكلات محددة .
(د) إعداد المكان : من أكثر ما يقلل استفادة الطالب مما يستخدم المعلم من الوسائل التعليمية أن يرى عدم اهتمام المعلم بتهيئة المكان الذي يساعد على الاستفادة من هذه الوسائل كأن يغفل الدرس ( إعتام الغرفة ) الخاصة بالعروض الضوئية ولا يتبين ذلك إلا عند عرض الفيلم، إن الاهتمام بهذه العوامل يهيئ المجال المناسب لاستخدام الوسائل استخداما سليما يؤدي إلى زيادة الفائدة المرجوة منها .

(2) مرحلة الاستخدام :
تتوقف الاستفادة من الوسائل التعليمية إلى حد كبير على الأسلوب الذي يتبعه المعلم في استخدام الوسائل ومدى اشتراك الطالب اشتراكا إيجابيا في الحصول على الخبرة عن طريقها ولمسؤولية المعلم في هذه المرحلة عدة جوانب.
أ ) تهيئة المناخ المناسب للتعلم : وهو أن يتأكد المعلم أثناء استخدامه للوسائل التعليمية أن كل شيء يسير وفق ما خطط له فعليه أن يلاحظ وضوح الصوت والصورة أثناء عرض الأفلام أو أن الصور والخرائط المعلقة أو المواد المعروضة في مكان يسمح للجميع بمشاهدتها أو أن صوت التسجيلات الصوتية يصل إلى جميع الطلاب .
ب ) تحديد الغرض من استخدام الوسيلة : وهنا يجب على المعلم أن يحدد لنفسه الغرض من استخدام الوسيلة التعليمية في كل خطوة أثناء سير الدرس فقد يستخدم المعلم الفيلم للتقديم لدرس جديد أو يستخدمه لشرح الدرس أو تلخيصه أو لتقييم تحصيل الطلاب وبالمثل قد يطلب المعلم من طلابه مشاهدة شرائح مجهرية تحت الميكروسكوب لمعرفة محتويات الخلية وقد يطلب منهم الذهاب إلى المكتبة للاطلاع والقراءة والإجابة عن بعض الأسئلة وبذلك تحقق كل وسيلة هدفا من أهداف الدرس المحدد ويجب أن يحرص المعلم على أن يتخذ التلميذ موقفا إيجابيا من استخدام الوسيلة التعليمية فيشترك بمفرده أو في مجموعات لاختيار الوسيلة التعليمية المناسبة كاختيار الأفلام مثلا أو إعداد الرحلات أو عمل مصورات أو إعداد اللوحات كما يشترك في إثارة الأسئلة و صياغة المشكلات التي تتصل بموضوع الوسيلة المستخدمة وبالمثل يجب أن يشتركوا في تحمل مسؤولية إعداد الفصل وتشغيل الأجهزة ، الأمر الذي يجعل من استخدام الوسائل عملية تعليمية متكاملة تعمل على إثراء خبرة الطالب ومن الأمور الضرورية في استخدام الوسائل التعليمية على أن يعمل المعلم على الاستفادة منها كوسيلة للتعلم ولا يقتصر على استخدامها كمجرد وسيلة للتوضيح أو التدريس ففي الحالة الثانية يكون موقف الطالب منها موقفا سلبيا مهمته أن يستقبل المعلومات التي نقدمها له ، أما في الحالة الأولى فالطالب له دور إيجابي يخطط مع المعلم على تحقيقه حيث يكون الهدف واضحا في ذهن المعلم والطالب على السواء ويتبع المعلم كثيرا من الأساليب التي تساعد على المزيد من التفاعل بين الطالب والمواد التعليمية ومن أمثلة هذه الأساليب أن يشاهد الطالب الفيلم للإجابة عن بغض الأسئلة أو يشاهد إجراء أحد التجارب ليجيب على بعض المشكلات أو يقوم بفك أحد النماذج ليتعرف على مكان كل جزء من النموذج وعلاقته بالأجزاء الأخرى .

(3) مرحلة التقييم :
كثيرا ما تنتهي مهمة الوسائل التعليمية عند المعلم بمجرد الانتهاء من استخدامها فينصرف الطلاب مباشرة بعد عرض الفيلم أو إجراء التجارب أو عرض الخرائط أو مشاهدة البرنامج التلفزيوني…الخ ويعتبر ذلك استخدام مبتور للوسائل التعليمية لا يؤدي الغرض من استخدامها . ولكي تحقق الوسائل التعليمية الأهداف التي رسمها المعلم لاستخدامها يجب أن يعقب ذلك فترة للتقييم لكي يتأكد المعلم أن الأهداف التي حددها قد أنجزت وأن التعلم المنشود قد تحقق وأن الوسيلة التي استعملها تتناسب مع هذه الأهداف فإذا سبق عرض الفيلم حصر بعض الأسئلة أو إثارة بعض المشكلات فإنه يتوجب على المعلم الإجابة على هذه الأسئلة والتوصل إلى الحلول المناسبة لهذه المشكلات ويمكن أن يتم ذلك شفهيا عن طريق المناقشة أو كتابة، وبذلك يقوم المعلم بتعزيز الإجابة الصحيحة وفي نفس الوقت يقوم المعلم بتقييم الوسيلة التي استخدمها من جميع النواحي من حيث مناسبتها من ناحية المادة وطريقة العرض لمستوى الطلاب والهدف من الاستعانة بها ويحتفظ بهذا التقييم في سجلاته عندما يعود إلى استخدامها المرات التالية ليعرف متى وكيف يستخدمها لتحقيق تعلم أفضل . وهنا نؤكد مما سبق انه على المعلم أن يبتعد عن أساليب التقييم التقليدية كأن يسأل الطلاب عن رأيهم فيما شاهدوه ؟ ويتجه إلى الأسئلة المحددة الموضوعية حتى يتعرف على وجه الدقة ما حققه الطالب وما فاته تحقيقه حتى يكون أقدر على تحديد نقط الضعف وطرق علاجها .

(4) مرحلة المتابعة :
من المفروض أن اكتساب الخبرة يؤدي إلى زيادة الرغبة في تنمية هذه الخبرة واكتساب خبرات جديدة وينبغي أن يعمل المعلم عن طريق استخدام الوسائل التعليمية إلى تحقيق ذلك . ولا شك أن مشاهدة الفيلم أو إجراء تجربة أو القيام برحلة أو الاستماع إلى شريط مسجل سوف يجيب على بعض الأسئلة التي أثارها موضوع الدرس ويثير في الوقت نفسه تساؤلات كثيرة تتصل بهذه الأسئلة كما يختلف الطلاب بدرجات متفاوتة في مدى الاستفادة من هذه الوسائل التعليمية و لذلك يجب على المعلم أن يقوم بتهيئة مجالات الخبرة لاستكمال واستمرار عملية التعلم ولذلك يعقب استخدام الوسائل التعليمية كثير من المناقشة و الحوار للإجابة عما أثير من أسئلة وتوضيح المفاهيم الجديدة وربطها بالخبرات السابقة عن طريق بيان أوجه الشبه والخلاف بينها . وقد يحتاج الامر إلى اعادة عرض الفيلم أو التجربة أو إجراء تجارب جديدة أو دراسة بعض العينات والنماذج أو القيام برحلات جديدة أو الذهاب إلى المكتبة لتكملة البحث عن طريق القراءة والإطلاع ويعمد بعض المعلمين إلى تقسيم الفصل إلى مجموعات أو لجان تتولى كل منها أحد هذه الأعمال السابقة فمنهم من يتجه إلى المكتبة ومنهم من يقوم بعمل معرض أو لوحة حول موضوع الدراسة ومنهم من يكلف بالبحث عن فيلم أخر وعرضه على الفصل ثم تنصرف كل مجموعة إلى إنجاز عملها تحت توجيه وإشراف المعلم وبعد أن تنتهي من عملها يجتمع الفصل بالكامل ليستمع ويشاهد ويناقش ما قامت به كل مجموعة و يربط هذه المعرفة المختلفة ببعضها مما يؤدي إلى إثراء خبرة الطالب حول موضوع الدراسة و إلمامه بجميع نواحي الموضوع وتكوين مفاهيم متكاملة حوله .

......................................
الوسائل التعليمية - تقنيات التعليم - منقول [ لـم يعد اعتماد أي نظام تعليمي على الوسائل التعليمية درباً من الترف ، بل أصبح ضرورة من الضرورات لضمان نجاح تلك النظم وجزءاً لا يتجزأ في بنية منظومتها 0 ومع أن بداية الاعتماد على الوسائل التعليمية في عمليتي التعليم والتعلم لها جذور تاريخية قديمة ، فإنها ما لبثت أن تطورت تطوراً متلاحقاً كبيراً في الأونة الاخيرة مع ظهور النظم التعليمية الحديثة 0 وقد مرت الوسائل التعليمية بمرحلة طويلة تطورت خلالها من مرحلة إلى أخرى حتى وصلت إلى أرقى مراحلها التي نشهدها اليوم في ظل ارتباطها بنظرية الاتصال الحديثة Communication Theory واعــتـــمادهـا على مـدخل النظم Systems Approach وسوف يقتصر الحديث على تعريف للوسائل ودورها في تحسين عملية التعليم والتعلم والعوامل التي تؤثر في اختيارها وقواعد اختيارها واساسيات في استخدام الوسائل التعليمية. تعريف الوسائل التعليمية : عرفَّ عبدالحافظ سلامة الوسائل التعليمية على انها أجهزة وادوات ومواد يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم . وقد تدّرج المربون في تسمية الوسائل التعليمية فكان لها أسماء متعددة منها : وسائل الايضاح ، الوسائل البصرية ، الوسائل السمعية ، الوسائل المعنية ، الوسائل التعليمية ، وأحدث تسمية لها تكنولوجيا التعليم التي تعني علم تطبيق المعرفة في الاغراض العلمية بطريقة منظمة 0 وهي بمعناها الشامل تضم جميع الطرق والادوات والاجهزة والتنظيمات المستخدمة في نظام تعليمي بغرض تحقيق اهداف تعليمية محددة 0 دور الوسائل التعليمية في تحسين عملية التعليم والتعلم : يمكن للوسائل التعليمية ان تلعب دوراً هاماً في النظام التعليمي . ورغم أن هذا الدور أكثر وضوحاً في المجتمعات التي نشأ فيها هذا العلم ، كما يدل على ذلك النمو المفاهيمي للمجال من جهة ، والمساهمات العديدة لتقنية التعليم في برامج التعليم والتدريب كما تشير إلى ذك أديبات المجال ، إلا أن هذا الدور في مجتمعاتنا العربية عموماً لا يتعدى الاستخدام التقليدي لبعض الوسائل - إن وجدت - دون التأثير المباشر في عملية التعلم وافتقاد هذا الاستخدام للأسلوب النظامي الذي يؤكد علية المفهوم المعاصر لتقنية التعليم 0 ويمكن أن نلخص الدور الذي تلعبه الوسائل التعليمية في تحسين عملية التعليم والتعلم بمايلي : أولاً : إثراء التعليم : أوضحت الدراسات والأبحاث ( منذ حركة التعليم السمعي البصري ) ومروراً بالعقود التالية أن الوسائل التعليمية تلعب دوراً جوهرياً في إثراء التعليم من خلال إضافة أبعاد ومؤثرات خاصة وبرامج متميزة . إن هذا الدور للوسائل التعليمية يعيد التأكيد على نتائج الأبحاث حول أهمية الوسائل التعليمية في توسيع خبرات المتعلم وتيسير بناء المفاهيم وتخطي الحدود الجغرافية والطبيعية ولا ريب أن هذا الدور تضاعف حالياً بسبب التطورات التقنية المتلاحقة التي جعلت من البيئة المحيطة بالمدرسة تشكل تحدياً لأساليب التعليم والتعلم المدرسية لما تزخر به هذه البيئة من وسائل اتصال متنوعة تعرض الرسائل بأساليب مثيرة ومشرقة وجذابة . ثانياً : اقتصادية التعليم : ويقصد بذلك جعل عملية التعليم اقتصادية بدرجة أكبر من خلال زيارة نسبة التعلم إلى تكلفته . فالهدف الرئيس للوسائل التعليمية تحقيق أهداف تعلم قابلة للقياس بمستوى فعال من حيث التكلفة في الوقت والجهد والمصادر . ثالثاً : تساعد الوسائل التعليمية على استثارة اهتمام التلميذ واشباع حاجته للتعلم يأخذ التلميذ من خلال استخدام الوسائل التعليمية المختلفة بعض الخبرات التي تثير اهتمامه وتحقيق أهدافه . وكلما كانت الخبرات التعليمية التي يمر بها المتعلم أقرب إلى الواقعية أصبح لها معنى ملموساً وثيق الصلة بالاهداف التي يسعى التلميذ إلى تحقيقها والرغبات التي يتوق إلى إشباعها 0 رابعاً : تساعد على زيادة خبرة التلميذ مما يجعله أكثر استعداداً للتعلم هذا الاستعداد الذي اذا وصل اليه التلميذ يكون تعلمه في أفضل صورة 0 ومثال على ذلك مشاهدة فيلم سينمائي حول بعض الموضوعات الدراسية تهيؤ الخبرات اللازمة للتلميذ وتجعله أكثر استعداداً للتعلم 0 خامساً : تساعد الوسائل التعليمية على اشتراك جميع حواس المتعلم 000 إنّ اشتراك جميع الحواس في عمليات التعليم يؤدي إلى ترسيخ وتعميق هذا التعلّم والوسائل التعليمية تساعد على اشتراك جميع حواس المتعلّم ، وهي بذلك تساعد على إيجاد علاقات راسخة وطيدة بين ما تعلمه التلميذ ، ويترتب على ذلك بقاء أثر التعلم 0 سادساً : تساعد الوسائل التعليمية عـلى تـحاشي الوقوع في اللفظية 000 والمقصود باللفظية استعمال المدّرس الفاظاً ليست لها عند التلميذ الدلالة التي لها عند المدّرس ولا يحاول توضيح هذه الألفاظ المجردة بوسائل مادية محسوسة تساعد على تكوين صور مرئية لها في ذهن التلميذ ، ولكن اذا تنوعت هذه الوسائل فإن اللفظ يكتسب أبعاداً من المعنى تقترب به من الحقيقة الامر الذي يساعد على زيادة التقارب والتطابق بين معاني الألفاظ في ذهن كل من المدّرس والتلميذ . سابعاً : يؤدي تـنويع الوسائل التعليمية إلى تكوين مفاهيم سليمة ... ثامناً : تساعد في زيادة مشاركة التلميذ الايجابية في اكتساب الخبرة 000 تنمي الوسائل التعليمية قدرة التلميذ على التأمل ودقة الملاحظة واتباع التفكير العلمي للوصول إلى حل المشكلات . وهذا الأسلوب يؤدي بالضرورة إلى تحسين نوعية التعلم ورفع الأداء عند التلاميذ تاسعاً : تساعد في تنويع أساليب التعزيز التي تؤدي إلى تثبيت الاستجابات الصحيحة ( نظرية سكنر ) . عاشراً : تساعد على تنويع أساليب التعليم لمواجهة الفروق الفردية بين المتعلمين 0 الحادي عشر : تؤدي إلى ترتيب واستمرار الأفكار التي يكونها التلميذ 0 الثاني عشر : تـؤدي إلـى تعـديل الــسـلوك وتـكـويــــن الاتـجـا هـات الجديدة0 * العوامل التي تؤثر في اختار الوسائل التعليمية ... يمكن أن نلخص أهم العوامل التي تؤثر في اختيار الوسائل التعليمية والتي ذكرها روميسوفسكي في كتابة اختيار الوسائل التعليمية واستخدامها وفق مدخل النظم كما يلي : * قواعد اختيار الوسائل التعليمية ... 1- التأكد على اختيار الوسائل وفق أسلوب النظم 00 أي أن تخضع الوسائل التعليمية لاختيار وانتاج المواد التعليمية ، وتشغل الاجهزة التعليمية واستخدامها ضمن نظام تعليمي متكامل ، وهذا يعني أن الوسائل التعليمية لم يعد ينظر إليها على أنها أدوات للتدريس يمكن استخدامها في بعض الأوقات ، والاستغناء عنها في أوقات أخرى ، فالنظرة الحديثة للوسائل التعليمية ضمن العملية التعليمية ، تقوم على أساس تصميم وتنفيذ جميع جوانب عملية التعليم والتعلم ، وتضع الوسائل التعليمية كعنصر من عناصر النظام ، وهذا يعني أن اختيار الوسائل التعليمية يسير وفق نظام تعليمي متكامل ، ألا وهو أسلوب النظم الذي يقوم على أربع عمليات أساسية بحيث يضمن اختيار هذه الوسائل وتصميمها واستخدامها لتحقيق أهداف محددة 2- قواعد قبل استخدام الوسيلة .. أ - تحديد الوسيلة المناسبة . ب- التأكد من توافرها . ج- التأكد إمكانية الحصول عليها . د- تجهيز متطلبات تشغيل الوسيلة . و- تهيئة مكان عرض الوسيلة . 3- قواعد عند استخدام الوسيلة .. أ- التمهيد لاستخدام الوسيلة . ب- استخدام الوسيلة في التوقيت المناسب . ج- عرض الوسيلة في المكان المناسب . د- عرض الوسيلة بأسلوب شيق ومثير . هـ- التأكد من رؤية جميع المتعلمين للوسيلة خلال عرضها . و- التأكد من تفاعل جميع المتعلمين مع الوسيلة خلال عرضها . ز- إتاحة الفرصة لمشاركة بعض المتعلمين في استخدام الوسيلة . ح- عدم التطويل في عرض الوسيلة تجنباً للملل . ط- عدم الإيجار المخل في عرض الوسيلة . ي- عدم ازدحام الدرس بعدد كبير من الوسائل . ك- عدم إبقاء الوسيلة أمام التلاميذ بعد استخدامها تجنبا لانصرافهم عن متابعة المعلم . ل- الإجابة عن أية استفسارات ضرورية للمتعلم حول الوسيلة . 4- قواعد بعد الانتهاء من استخدام الوسيلة ... أ- تقويم الوسيلة : للتعرف على فعاليتها أو عدم فعاليتها في تحقيق الهدف منها ، ومدى تفاعل التلاميذ معها ، ومدى الحاجة لاستخدامها أو عدم استخدامها مرة أخرى . ب- صيانة الوسيلة : أي إصلاح ما قد يحدث لها من أعطال ، واستبدال ماقد يتلف منها ، وإعادة تنظيفها وتنسيقها ، كي تكون جاهزة للاستخدام مرة أخرى . ج- حفظ الوسيلة : أي تخزينها في مكان مناسب يحافظ عليها لحين طلبها أو استخدامها في مرات قادمة . ( ماهر اسماعيل - ص 173 ) 0 * أساسيات في استخدام الوسائل التعليمية ... 1- تحديد الأهداف التعليمية التي تحققها الوسيلة بدقة .. وهذا يتطلب معرفة جيدة بطريقة صياغة الاهداف بشكل دقيق قابل للقياس ومعرفة أيضاً بمستويات الأهداف : العقلي ، الحركي ، الانفعالي … الخ . وقدرة المستخدم على تحديد هذه الاهداف يساعده على الاختيار السليم للوسيلة التي تحقق هذا الهدف أو ذلك . 2- معرفة خصائص الفئة المستهدفة ومراعاتها .. ونقصد بالفئة المستهدفة التلاميذ ، والمستخدم للوسائل التعليمية عليه أن يكون عارفاً للمستوى العمري والذكائي والمعرفي وحاجات المتعلمين حتى يضمن الاستخدام الفعّال للوسيلة 0 3- معرفة بالمنهج المدرسي ومدى ارتباط هذه الوسيلة وتكاملها من المنهج .. مفهوم المنهج الحديث لا يعني المادة او المحتوى في الكتاب المدرسي بل تشمل : الأهداف والمحتوى ، طريقة التدريس والتقويم ، ومعنى ذلك أن المستخدم للوسيلة التعليمية عليه الالمام الجيّد بالاهداف ومحتوى المادة الدراسية وطريقة التدريس وطريقة التقويم حتى يتسنى له الأنسب والأفضل للوسيلة فقد يتطلب الامر استخدام وسيلة جماهيرية أو وسيلة فردية . 4- تجربة الوسيلة قبل استخدامها .. والمعلم المستخدم هو المعني بتجريب الوسيلة قبل الاستخدام وهذا يساعده على اتخاذ القرار المناسب بشأن استخدام وتحديد الوقت المناسب لعرضها وكذلك المكان المناسب ، كما أنه يحفظ نفسه من مفاجآت غير سارة قد تحدث كأن يعرض فيلماً غير الفيلم المطلوب أو ان يكون جهاز العرض غير صالح للعمل ، أو أن يكون وصف الوسيلة في الدليل غير مطابق لمحتواها ذلك مما يسبب إحراجاً للمدّرس وفوضى بين التلاميذ . 5- تهيئة أذهان التلاميذ لاستقبال محتوى الرسالة .. ومن الأساليب المستخدمة في تهيئة أذهان التلاميذ : • توجيه مجموعة من الاسئلة إلى الدارسين تحثهم على متابعة الوسيلة . • تلخيص لمحتوى الوسيلة مع التنبيه إلى نقاط هامة لم يتعرض لها التلخيص . • تحديد مشكلة معينة تساعد الوسيلة على حلّها . 6- تهيئة الجو المناسب لاستخدام الوسيلة : ويشمل ذلك جميع الظروف الطبيعية للمكان الذي ستستخدم فيه الوسيلة مثل : الإضاءة ، التهوية ، توفير الاجهزة ، الاستخدام في الوقت المناسب من الدرس 0 فإذا لم ينجح المستخدم للوسيلة في تهيئة الجو المناسب فإن من المؤكد الاخفاق في الحصول على نتائج المرغوب فيها . 7- تقويم الوسيلة 00 ويتضمن التقويم النتائج التي ترتبت على استخدام الوسيلة مع الأهداف التي أعدت من أجلها 0 ويكون التقويم عادة بأداة لقياس تحصيل الدارسين بعد استخدام الوسيلة ، أو معرفة اتجاهات الدارسين وميولهم ومهاراتهم ومدى قدرة الوسيلة على خلق جو للعملية التربوية 0 وعند التقويم على المعّلم أن مسافة تقويم يذكر فيها عنوان الوسيلة ونوعها ومصادرها والوقت الذي استغرقته وملخصاً لما احتوته من مادة تعليمية ورأيه في مدى مناسبتها للدارسين والمنهاج وتحقيق الاهداف … الخ 0 8- متابعة الوسيلة 00 والمتابعة تتضمن ألوان النشاط التي يمكن أن يمارسها الدارس بعد استخدام الوسيلة لأحداث مزيد من التفاعل بين الدارسين 0 * المــــراجــــع 000 1- جابر عبد الحميد ، طاهر عبد الرازق - أسلوب النظم بين التعليم والتعلم - دار النهضة العربية - الدوحة 1978 م 0 2- أ - جـ 0 رميسوفسكي ، ترجمة صلاح العربي وفخر الدين القلا - اختيار الوسائل التربوية - الكويت 0 3- عبد العزيز الدشتي ، تكنولوجيا التعليم في تطوير الموافق التعليمية - الطبعة الأولى - مكتبة الفلاح - الكويت - 1988 م 0 4- باربارسيلز ، تكنولوجيا التعليم ( التعريف ومكونات المجال ) - ترجمة بدر الصالح - مكتبة الشقري - 1998 م 0 5- بدر الصالح ، تقنية التعليم ( مفهومها ودورها في تحسين عملية التعليم والتعلم ) - مذكرة مصورة - 1419 هـ 0 6- عبد الحـافـظ سـلامة - مدخل إلى تكنولوجيا التعليم - الطبعة الثانية - دار الفكر - الاردن -1998 م 0 7- ماهر إسماعيل يوسف - من الوسائل التعليمية إلى تكنولوجيا التعليم - الطبعة الأولى - مكتبة الشقري - الرياض - 1999 م 0 8- حسين الطوبجي - وسائل الاتصال والتكنولوجيا في التعليم - الطبعة الثامنة - دار القلم - الكويت - 1987 م0

...........................................
الوسائل التعليمية
مفهومها ـ فوائدها ـ أنواعها
توطئة : ـ
تختلف مسميات الوسائل التعليمية من مستعمل لأخر ، فأحيانا تسمى وسائل إيضاح ، لأنها تهدف إلى توضيح المعلومات ، وتسمى أحيانا أخرى الوسائل السمعية والبصرية ، لن بعضها يعتمد على السماع كالمذياع ، والتسجيلات الصوتية ، والمحاضرات . . . إلخ ، وبعضها يعتمد على حاسة البصر كالأفلام الصامتة ، والصور الفوتوغرافية وغيرها ، وبعضها يستمل الحاستين كالأفلام الناطقة ، والتلفاز .
غير أن الوسائل التعليمية بأنواعها المختلفة لا تغني عن المدرس ، أو تحل حله ، فهي عبارة عن وسيلة معينة للمدرس تساعده على أداء مهمته التعليمية ، بل إنها كثيرا ما تزيد من أعبائه ، غذ لا بد له من اختيارها بعناية فائقة ، وتقديمها في الوقت التعليمي المناسب ، والعمل على وصل الخبرات التي يقدمها المعلم نفسه ، والتي تعالجها الوسيلة المختارة ، وبذلك تغدو رسالته أكثر فاعلية ، وأعمق تأثيرا .
مفهوم الوسيلة التعليمية : ـ
يمكن القول إن الوسيلة التعليمية : هي كل أداة يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعلم والتعليم ، وتوضيح المعاني والأفكار ، أو التدريب على المهارات ، أو تعويد التلاميذ على العادات الصالحة ، أو تنمية الاتجاهات ، وغرس القيم المرغوب فيها ، دون أن يعتمد المعلم أساسا على الألفاظ والرموز والأرقام .
وهي باختصار جميع الوسائط التي يستخدمها المعلم في الموقف التعليمي لتوصيل الحقائق ، أو الأفكار ، أو المعاني للتلاميذ لجعل درسه أكثر إثارة وتشويقا ، ولجعل الخبر التربوية خبرة حية ، وهادفة ، ومباشرة في نفس الوقت .
دور الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم : ـ
يقصد بعملية التعليم توصيل المعرفة إلى المتعلم ، وخلق الدوافع ، وإيجاد الرغبة لديه للبحث والتنقيب ، والعمل للوصول إلى المعرفة ، وهذا يقتضي وجود طريقة ، أو أسلوب يوصله إلى هدفه . لذلك لا يخفى على الممارس لعملية التعليم والتعلم ما تنطوي عليه الوسائل التعليمية من أهمية كبرى في توفير الخبرات الحسية التي يصعب تحقيقها في الظروف الطبيعية للخبرة التعليمية ، وكذلك في تخطي العوائق التي تعترض عملية الإيضاح إذا ما اعتمد على الواقع نفسه .
وتنبع أهمية الوسيلة التعليمية ، وتتحدد أغراضها التي تؤديها في المتعلم من طبيعة الأهداف التي يتم اختيار الوسيلة لتحقيقها من المادة التعليمية التي يراد للطلاب تعلمها ، ثم من مستويات نمو المتعلمين الإدراكية ، فالوسائل التعليمية التي يتم اختيارها للمراحل التعليمية الدنيا تختلف إلى حد ما عن الوسائل التي نختارها للصفوف العليا ، أو المراحل التعليمية المتقدمة ، كالمرحلة المتوسطة والثانوية .
ويمكن حصر دور الوسائل التعليمية وأهميتها في الآتي : ـ
1 ـ تقليل الجهد ، واختصار الوقت من المتعلم والمعلم .
2 ـ تتغلب على اللفظية وعيوبها .
3 ـ تساعد في نقل المعرفة ، وتوضيح الجوانب المبهمة ، وتثبيت عملية الإدراك .
4 ـ تثير اهتمام وانتباه الدارسين ، وتنمي فيهم دقة الملاحظة .
5 ـ تثبت المعلومات ، وتزيد من حفظ الطالب ، وتضاعف استيعابه .
6 ـ تنمي الاستمرار في الفكر .
7 ـ تقوّم معلومات الطالب ، وتقيس مدى ما استوعبه من الدري .
8 ـ تسهل عملية التعليم على المدرس ، والتعلم على الطالب .
9 ـ تعلم بمفردها كالتلفاز ، والرحلات ، والمتاحف . . . إلخ .
10 ـ توضيح بعض المفاهيم المعينة للتعليم .
11 ـ تساعد على إبراز الفروق الفردية بين الطلاب في المجالات اللغوية المختلفة ، وبخاصة في مجال التغيير الشفوي .
12 ـ تساعد الطلاب على التزود بالمعلومات العلمية ، وبألفاظ الحضارة الحديثة الدالة
عليها .
13 ـ تتيح للمتعلمين فرصا متعددة من فرص المتعة ، وتحقيق الذات .
14 ـ تساعد على إبقاء الخبرة التعليمية حية لأطول فترة ممكنة مع التلاميذ .
15 ـ تعلم المهارات ، وتنمي الاتجاهات ، وتربي الذوق ، وتعدل السلوك .


شروط اختيار الوسائل التعليمية ، أو إعدادها : ـ
لكي تؤدي الوسائل التعليمية الغرض الذي وجدت من أجله في عملية التعلم ، وبشكل فاعل ، لا بد من مراعاة الشروط التالية : ـ
1 ـ أن تتناسب الوسيلة مع الأهداف التي سيتم تحقيقها من الدرس .
2 ـ دقة المادة العلمية ومناسبتها للدرس .
3 ـ أن تناسب الطلاب من حيث خبراتهم السابقة .
4 ـ ينبغي ألا تحتوي الوسيلة على معلومات خاطئة ، أو قديمة ، أو ناقصة ، أو متحيزة ، أو مشوهة ، أو هازلة ، وإنما يجب أن تساعد على تكوين صورة كلية واقعية سليمة صادقة حديثة أمينة متزنة .
5 ـ أن تعبر تعبيرا صادقا عن الرسالة التي يرغب المعلم توصيلها إلى المتعلمين .
6 ـ أن يكون للوسيلة موضوع واحد محدد ، ومتجانس ، ومنسجم مع موضوع الدرس ، ليسهل على الدارسين إدراكه وتتبعه .
7 ـ أن يتناسب حجمها ، أو مساحتها مع عدد طلاب الصف .
8 ـ أن تساعد على اتباع الطريقة العلمية في التفكير ، والدقة والملاحظة .
9 ـ توافر المواد الخام اللازمة لصنعها ، مع رخص تكاليفها .
10 ـ أن تناسب ما يبذل في استعمالها من جهد ، ووقت ، ومال ، وكذا في حال إعدادها محليا ، يجب أن يراعى فيها نفس الشرط .
11 ـ أن تتناسب ومدارك الدارسين ، بحيث يسل الاستفادة منها .
12 ـ أن يكون استعمالها ممكنا وسهلا .
13 ـ أن يشترك المدرس والطلاب في اختيار الوسيلة الجيدة التي تحقق الغرض ، وفيما يتعلق بإعدادها يراعى الآتي :
أ ـ اختبار الوسيلة قبل استعمالها للتأكد من صلاحيتها .
ب ـ إعداد المكان المناسب الذي ستستعمل فيه ، بحيث يتمكن كل دارس أن يسمع ، ويرى بوضوح تامين .
ج ـ تهيئة أذهان الدارسين إلى ما ينبغي ملاحظته ، أو إلى المعارف التي يدور حولها موضوع الدرس ، وذلك بإثارة بعض الأسئلة ذات الصلة به ، لإبراز النقاط المهمة التي تجيب الوسيلة عليها .
بعض القواعد العامة في استخدام الوسائل وفوائدها : ـ
يتفق التربويون وخبراء الوسائل التعليمية بعد أن عرفت قيمتها ، والعائد التربوي منها بأنها ضرورة من ضرورات التعلم ، وأدواته لا يمكن الاستغناء عنها ، لهذا رصدت السلطات التعليمية لها ميزانيات ضخمة لشرائها ، أو لإنتاجها ، أو لعرضها وبيعها .
غير أن المشكلة تكمن في عالمنا العربي أن كثيرا من المعلمين لا يستعينون بها بالقدر الكافي لسباب منها :
1 ـ أن هؤلاء المعلمين لم يتدربوا عليها وهم طلاب في مراحل التعليم العام ، ولا هم في مراحل الدراسة في كليات التربية ، ودور المعلمين .
2 ـ أن بعضهم لا يؤمن بفائدتها ، وجدواها ، ويعتبر استخدامها مضيعة للوقت ، والجهد ، وأن الطلاب لن يستفيدوا منها شيئا .
3 ـ والبعض يخشى تحمل مسؤوليتها خوفا من أن تكسر ، أو تحرق ، أو تتلف ، فيكلف بالتعويض عنها .
ورغم الأسباب السابقة ، وغيرها لا يوجد مطلقا ما يبرر عدم استخدامها ، والاستفادة منها ، ومما تتيحه من فرص عظيمة لمواقف تربوية يستفيد منها الطلاب ، ويبقى أثرها معهم لسنوات طويلة . لذلك ينبغي على المعلم عند استعمال الوسائل التعليمية مراعاة التالي : ـ
1 ـ قبل استخدام الوسيلة التعليمية 8لى المعلم أن يحضر درسه الذي سيقوم بتدريسه ، ثم يحدد نوع الوسيلة التي يمكن أن تفيد فيه ، ومن ثم لم يجد صعوبة في تجهيزها ،
واستخدامها .
2 ـ ينبغي على المعلم إلا يستخدم أكثر من وسيلة في الدرس الواحد ، ضمانا لتركيز الطلاب عليها من جانب ، ولحسن استخدامها من جانب آخر .
3 ـ ينبغي ألا يكون استخدام الوسيلة التعليمية هو الأساس فسي الدرس ، إذ هو جزء مكمل له ، لهذا يجب التنبه لعنصر الوقت الذي ستستغرقه ، خاصة وأن بعض الطلاب قد يطلبون من المعلم الاستمرار في الاستمتاع بها مما يضع جزءا كبيرا من الفائدة التي استخدمت من أجلها .
4 ـ على المعلم أن يخبر طلابه عن الوسيلة التي سيستخدمها أمامهم ن وعن الهدف منها ، ذلك قبل أن يبدأ الدرس ، حتى لا ينصرف جزء من تفكيرهم في تأملها ، في الوقت الذي يكون فيه منشغلا في شرح الدرس .
5 ـ إذا كان المعلم سيستخدم جهازا دقيقا كوسيلة من وسائل التعلم ، عليه أن يختبره قبل أن يدخل به حجرة الدراسة ، وأن يتأكد من سلامته ، حتى لا يفاجأ بأي موقف غير متوقع أمام الطلاب ، مما قد يسبب له حرجا .
6 ـ ينبغي ألا يترك المعلم حجرة الدراسة أثناء عمل الآلة ، حتى لا تتعرض هي أو ما في داخلها من صور أو أفلام ـ إذا كانت جهاز عرض علوي ـ أو جهاز عرض أفلام
" فديو " ـ للتلف ، أو أن يخلق عرض الشريط جوا عاما من عدم الاهتمام بالموقف
التعليمي ، واحترامه ، بذلك يصبح الفلم أداة ضارة تساعد على تكوين عادات ، واتجاهات غير مرغوب فيها .
7 ـ يحسن أن يستعين المعلم ببعض الطلاب لتشغيل الوسيلة التي أحضرها لهم ، ذلك لاكتساب الخبرة من ناحية ، ولجعلهم يشعرون أنهم مشاركون في أنشطة الصف من ناحية أخرى .
فوائد الوسائل التعليمية : ـ
للوسائل التعليمية إذا أحسن استخدامها فوائد كثيرة منه :
1 ـ تقدم للتلاميذ أساسا ماديا للإدراك الحسي ، ومن ثم تقلل من استخدامهم لألفاظ لا يفهمون معناها .
2 ـ تثير اهتمامهم كثيرا .
3 ـ تجعل ما يتعلمونه باقي الأثر .
4 ـ تقدم خبرات واقعية تدعو التلاميذ إلى النشاط الذاتي .
5 ـ تنمي فيهم استمرارية التفكير ، كما هو الحال عند استخدام الصور المتحركة ، والتمثيليات ، والرحلات .
6 ـ تسهم في نمو المعاني ن ومن ثم في تنمية الثروة اللغوية عند التلاميذ .
7 ـ تقدم خبرات لا يمكن الحصول عليها عن طريق أدوات أخرى ، وتسهم في جعل ما يتعلمه التلاميذ أكثر كفاية وعمقا وتنوعا .

أنواع الوسائل التعليمية : ـ
يصنف خبراء الوسائل التعليمية ، والتربويون الذين يهتمون بها ، وبآثارها على الحواس الخمس عند الدارسين بالمجموعات التالية : ـ
المجموعة الأولى : الوسائل البصرية مثل :
1 ـ الصور المعتمة ، والشرائح ، والأفلام الثابتة .
2 ـ الأفلام المتحركة والثابتة .
3 ـ السبورة .
4 ـ الخرائط .
5 ـ الكرة الأرضية .
6 ـ اللوحات والبطاقات .
7 ـ الرسوم البيانية .
8 ـ النماذج والعينات .
9 ـ المعارض والمتاحف .

المجموعة الثانية : الوسائل السمعية :
وتضم الأدوات التي تعتمد علة حاسة السمع وتشمل : ـ
1 ـ الإذاعة المدرسية الداخلية .
2 ـ المذياع " الراديو " .
3 ـ الحاكي " الجرامفون " .
4 ـ أجهزة التسجيل الصوتي .

المجموعة الثالثة : الوسائل السمعية البصرية : ـ
وتضم الأدوات والمواد التي تعتمد على حاستي السمع والبصر معا وتحوي الآتي :
1 ـ الأفلام المتحركة والناطقة .
2 ـ الأفلام الثابتة ، والمصحوبة بتسجيلات صوتية .
3 ـ مسرح العرائس .
4 ـ التلفاز .
5 ـ جهاز عرض الأفلام " الفديو " .

المجموعة الرابعة وتتمثل في : ـ
الرحلات التعليمية .
2 ـ المعرض التعليمية .
3 ـ المتاحف المدرسية .
وسوف نتحدث باختصار عن بعضها بغد أن نختارها عشوائيا ، لا عن طريق المفاضلة ، إذ إن جميعها يتم استخدامه حسب الحاجة إليه ، ولا يمكن الاستغناء عنه ، أو التقليل من أهميته


الوسائل التعليمية ( الجزء الثاني )

أولا الرحلات التعليمية : ـ
تعد الرحلات التعليمية من أقوى الوسائل التعليمية تأثيرا في حياة الطلاب ، فهي تنقلهم من جو الأسلوب الرمزي المجرد إلى مشاهدة الحقائق على طبيعتها ، فتقوي فيهم عملية الإدراك ، وتبث عناصرها فيهم بشكل يعجز عنه الكلام والشرح . كما أن في الرحلات تغييرا للجو المدرسي من حيث الانطلاق والمرح اللذان يسيطران على جوها ، ومما يصادفه الطالب من أمور جديدة في الرحلة ، كالاعتماد على النفس ، ومساعدة غيره من الطلاب الأمر الذي ينمي شخصيته ويخلق عنده الشعور بالمسؤولية .
ويمكن تعريف الرحلة المدرسية التعليمية بأنها : خروج الطلاب من المدرسة بشكل جماعي منظم لتحقيق هدف تعليمي مرتبط بالمنهج الدراسي المقرر ، ومخطط له من قبل .
ومن خلال التعريف السابق نلخص أن الرحلة التعليمية يجب أن تبنى على هدف تعليمي وتحقق أبعاده المختلفة ، وهي بذلك تختلف عن الرحلة المدرسية التي يقصد بها الترويح والسمر واللهو البريء .
وللإفادة التعليمية المرجوة من الرحلات التعليمية يجب مراعاة أن تستهدف كل رحلة غرضا محددا يربطها بالمناهج الدراسية ، كما هو واضح من التعريف السابق ، على أن يكون رائدها تحقيق الدراسة العلمية للبيئة ، وأن توضع لها النظم الدقيقة الكفيلة بالإفادة التعليمية القصوى لكل مشترك .
وغالبا ما تكون الرحلات التعليمية موجهة إلى الأماكن التالية : ـ
المصانع ، المؤسسات الحكومية والأهلية ، المعارض التعليمية أو الصناعية أو الزراعية ، معارض التقنية الحديثة " الحاسوب " والأجهزة الطبية ، الموانئ والمطارات ، مراكز التدريب المهني ، المزارع ، المناجم ، المتاحف ، الأماكن الأثرية ، وغيرها .

ثانيا ـ المعارض التعليمية :
تعد المعارض التعليمية من الوسائل الجيدة في نقل المعرفة لعدد كبير من المتعلمين ، لهذا فإنها تشكل دافعا للخلق والابتكار في إنتاج الكثير من الوسائل التعليمية ، وجمع العديد منها لإبراز النشاط المدرسي . وتشمل المعارض التعليمية كل ما يمكن عرضه لتوصيل أفكار ، ومعلومات معينة إلى المشاهد ، وتتدرج محتوياتها من أبسط أنواع الوسائل ، والمصورات ، والنماذج ، إلى أكثرها تعقيدا كالشرائح والأفلام .

أنواع المعارض : ـ
هناك عدة أنواع من المعارض التعليمية التي يمكن إقامتها على مستويات مختلفة ، بحيث يحقق كل منها العرض الذي أعد من أجله ، ومن هذه المعارض الآتي :
1 ـ معرض الصف الدراسي :
وهو ما يشترك في إعداده طلاب صف دراسي معين ، حيث يقوم الطلاب وتحت إشراف رائد الصف بجمع كثير من الوسائل التعليمية المختلفة ، التي قاموا بإعدادها من مواد البيئة المحيطة بهم ، كالخرائط والمجسمات ، وما يرسمونه من لوحات وتصميمات ، أو شراء بعضها ، أو جلبها من بيوتهم باعتبارها ممتلكات خاصة كالسيوف والخناجر والمصنوعات اليدوية من خسف النخيل ، أو الصوف ، وغيرها ، ثم تعرض تلك الوسائل داخل حجرة الدراسة ، وتقوم بقية الصفوف الأخرى بزيارة المعرض والاطلاع على محتوياته ، ثم بعد ذلك يقوم المعرض من قبل لجنة مختصة من داخل المدرسة ، وتختار بعض الوسائل المتميزة للمشاركة بها في معرض المدرسة ، ويعتبر هذا النوع من المعارض بمثابة تسجيل لنشاط طلبة الصف .
2 ـ المعرض المدرسي :
يضم الإنتاج الكلي من الوسائل التعليمية التي تم اختيارها من معارض الصفوف مضافا إليه ما ترى المدرسة أهمية في عرضه ، ويضم أيضا المعروضات التي يقوم أعضاء جمعيات النشاط التربوي بالمدرسة بصنعها ، وإعدادها للمعرض العام للمدرسة .
3 ـ المعرض العام بالمنطقة التعليمية :
يتكون المعرض من مجموع الوسائل التعليمية ، واللوحات الفنية والمجسمات المتميزة التي تم اختيارها من المعارض المدرسية بوساطة لجنة مختصة بتقويم المعرض ، مشكلة من بعض المشرفين التربويين للوسائل التعليمية ، ومشرفي التربية الفنية ، وغيرهم من مشرفي المواد الدراسية الأخرى ، ويخصص عادة لكل مدرسة مشاركة في المعرض ركن خاص بها لعرض منتجاتها ، وغالبا ما يقام هذا المعرض في إحدى القاعات الخاصة بالمنطقة التعليمية ، على ألا تزيد مدة العرض على عشرة أيام .
4 ـ المعرض العام على مستوى الدولة :
يشتمل هذا المعرض على مجموعات من إنتاج المناطق التعليمية المختلفة التي يتم اختيارها بعناية ، ويستمر عرضها لمدة لا تتجاوز خمسة عشر يوما .
ويمكن لهذه المعارض أن تحقق كثيرا من الفوائد التربوية التي يمكن إجمالها في الآتي :
1 ـ توصيل الأفكار التعليمية لعدد كبير من الدارسين والمهتمين بها في وقت قصير .
2 ـ إبراز مناشط المدارس ، إذ يبعث فيها المعرض التنافس الشريف للخلق والإبداع والابتكار في إنتاج الوسائل التعليمية .
3 ـ تبادل الخبرات التعليمية بين المدار للوصول إلى مستويات جيدة في إنتاج الوسائل التعليمية .
4 ـ دراسة الموضوعات المختلفة عن طريق المعروضات التي تضمها تلك المعارض .

ثالثا ـ اللوحات التعليمية ، أو التوضيحية :
تضم هذه اللوحات كلا من الآتي : ـ
1 ـ لوحة الطباشير " السبورة " .
2 ـ اللوحة الوبرية " لوحة الفنيلا "
3 ـ لوحة الجيوب .
4 ـ اللوحة المغناطيسية .
5 ـ اللوحة الكهربائية .
6 ـ لوحة المعلومات " اللوحة الإخبارية " .
وسنتحدث في عجالة عن الأنواع الثلاثة الأول لأهميتها ، وكثرة استعمالها .

أولا ـ لوح الطباشير ، أو ما يعرف بالسبورة :
تعتبر السبورة من أقدم الوسائل التعليمية المستعملة في حقل التعليم ، وهي قاسم مشترك في جميع الدروس ، وكل الصفوف ، والمدارس ، وتعد أكثر الوسائل التعليمية انتشارا ، وتوافرا واستعمالا . ويعود السبب في انتشارها إلى سهولة استعمالها من قبل المعلم والمتعلم ، إضافة إلى مرونتها عند الاستعمال . إذ يمكن تسخيرها لجميع المواد الدراسية من علوم ولغات ورياضيا واجتماعيات وغيرها . ناهيك عن قلة تكاليفها ، وإزالة ما يكتب عليها بسهولة .
وقد تطورت سبورة الطباشير في كثير من المدارس الحديثة ، والنموذجية ، حيث استخدمت فيها ألواح من الخشب الأبيض المغطى بطبقة مصقولة تعرف بـ : الفورمايكا " تسمح بالكتابة عليها بالألوان الزيتية الملونة ، والتي يتم إزالتها بسهولة .
أنواعها : ـ
1 ـ اللون الثابت على أحد جدران الصف الدراسي ، وكان قديما من الإسمنت الناعم المدهون بالطلاء الأسود أو الأخضر الغامق . أما اليوم فأكثره من الخشب المدهون أيضا بالطلاء الأخضر ، والمثبت على أحد جدران الصف ، ويستخدم في الكتابة عليه الطباشير بألوانه المختلفة ، وقد يكون من الخشب المكسو بطبقة مصقولة كما ذكرنا .
2 ـ اللوح ذو الوجهين : ـ
وهو لوح نقال يتكون من واجهتين خشبيتين مثبت من الوسط على حامل ، ويستفاد منه في الحجرات الدراسية ، وقاعات المحاضرات ، والملاعب ، وأفنية المدارس .
3 ـ اللوح المتحرك مع الحامل ، ولكنه بوجه واحد .
4 ـ اللوح المنزلق : ـ
يتكون من عدة قطع مثبتة على جدار تنزلق بوساطة بكرات إلى الأعلى ، والأسفل ، إما باليد ، أو الكهرباء .
5 ـ اللوح ذو الستارة : ـ
غالبا ما يكون من النوع الثابت ، وغطي بستارة متحركة تشبه في شكلها ستائر النوافذ العادية ، وباستعماله يسهل إعداد مواد تعليمية ، أو رسومات ، أو أسئلة في وقت مسبق من بدء الحصة ، وإظهارها تدريجيا ، أو دفعة واحد أمام الطلبة .
6 ـ اللوح المغناطيسي : ـ
يتكون من واجهة حديدية ، ويمكن أن يكون من النوعين الثابت والمتحرك ، ومن ميزته سهولة تثبيت بعض المواد المكتوبة كالحروف ، والكلمات ، أو بعض الرسومات ، أو المجسمات الصغيرة بوساطة قطع مغناطيسية .
7 ـ سبورة الخرائط الصماء : ـ
هي السبورة التي ترسم عليها الخرائط عادة باللون الأحمر الزيتي ، بحيث يمكن الكتابة عليها ثم مسحها دون الخريطة .

شروط استخدام السبورة : ـ
1 ـ ألا يملأ المدرس السبورة بالكتابة ، بل يجب تنسيق الكتابة عليها بخط واضح ، وأن يقسم السبورة حسب ما يدون عليها من معلومات .
2 ـ أن يترك جزءا من الجانب الأيسر للسبورة لكتابة المصطلحات الجديدة ، أو رسم شكل تخطيطي ، أو ما إلى ذلك .
3 ـ أن يخصص جزءا من الجانب الأيمن لكتابية البيانات المطلوبة عن الصف الذي يشغله بالدرس ، كاليوم ، والتاريخ ، واسم المادة والحضور ، والغياب .
4 ـ يحسن استخدام الأدوات الهندسية في الرسم عليها .
5 ـ أن يحافظ على تنظيمها في نهاية كل حصة ، ويمحو ما كتب عليها بمجرد الاستغناء
عنه .
6 ـ الاختصار في الكتابة عليها قدر الإمكان ، حتى لا تتشتت أذهان الطلاب بكثرة ما كتب عليها ، وعدم تنظيمه ، وتداخله مع بعضه البعض .

فوائد ومجالات استخدامها : ـ
1 ـ نسخ مواد غير موجودة في الكتاب المدرسي ، أو كتابة المواد التي تلزم أثناء مناقشة الدرس .
2 ـ ضرورة الكتابة عليها خاصة في المرحلة الابتدائية ، لتجنب إملاء التلاميذ ، ولضمان إملائهم مواد صحيحة خالية من الأخطاء اللغوية .
3 ـ إبراز المواد المهمة ، كالكلمات الجديدة ، أو الصعبة في دروس اللغات ، أو القواعد الإملائية ، أو النحوية ، أو الأفكار الرئيسة في دروس القراءة ، والنصوص الأدبية ، والعناصر الأساس في موضوعات التعبير الشفوي ، والتحريري وغيرها .
4 ـ كتابة أسئلة الاختبارات .
5 ـ حل التمارين لكثير من المواد الدراسية ، كالقواعد ، والعلوم ، والرياضيات ، والكيمياء والفيزياء .
6 ت يرسم عليها المعلم بعض الخرائط التوضيحية ، والرسوم الهندسية .

ثالثا ـ اللوحة الوبرية ( لوحة الفنيلا ) : ـ
لوحة عادية ذات حجم مناسب ، تصنع من خشب " الأبلكاش " ، أو الكرتون السميك ، وتغطى بقطعة من قماش " الفنيلا " وبرية الوجهين ، وتستعمل معها عناصر توضيحية من صور ، أو رسومات ، أو أحرف ، أو أشكال ، أو أي مادة سطحية خفيفة .
ويراعى في قطعة القماش التي يغطى بها اللوح الخشبي ، أو الكرتون أن تكون قاتمة اللون قليلة الاتساخ ، وأنسب الألوان اللون الرمادي، أو الخضر الغامق . كما ويجب الاهتمام بمساحة اللوحة حتى يكون استعمالها بمواد بمواد ذات قياس معقول يستطيع مشاهدتها جميع تلاميذ الصف ، وانسب قياس لها 100 × 70 سم ، وإلى جانب اللوح والقماش نحتاج إلى دبابيس طبعة ، وخيط أضابير .
أشكال اللوحة الوبرية :
للوحة الوبرية أشكال مختلفة كل منها يستعمل حسب الحاجة إليه ، ومن هذه الأشكال :
اللوحة العادية ، واللوحة على شكل كيس ، واللوحة على شكل إضبارة ، واللوحة على شكل خاطة ، واللوحة على شكل حقيبة .

تجهيز اللوحة الوبرية العادية :
يتم تجهيز اللوحة الوبرية العادية على النحو التالي :
1 ـ نقوم بثقب الأبلكاش ، أو الكرتون السميك من أحد أطرافه الأربعة بغرض تعليقه عند الاستعمال ، ثم نثبت به خيط الأضابير .
2 ـ نبدأ شد قطعة قماش الفنيلا على اللوح ، وتثبيتها من جميع الأطراف بوساطة الدبابيس ، وبذلك تكون اللوحة جاهزة للاستعمال .
والأساس في استعمال اللوحة الوبرية بمختلف أنواعها مبني على التصاق سطحين من الفنيلا حال استعمالها ، وذلك لوجود الوبر على كل منها ، كما يمكن أن يلصق عليها
الزجاج ، والإسفنج .

مجالات استخدام اللوحة الوبرية :
يمكن استخدام اللوحة الوبرية في تعليم ، أو إيضاح كثير من مواد التدريس ، كاللغات ، والاجتماعيات ، والعلوم ، والرياضيات . . . إلخ
ويوصي خبراء الوسائل التعليمية ، والتربويون عند استخدام اللوحة الوبرية بما يلي :
1 ـ استعمال اللوحة لفكرة واحده ، وتجنب ازدحامها بالمعلومات .
2 ـ مراعاة حجم ما يعرض عليها من صور ، ورسومات ، وكلمات ، بحيث يسهل مشاهدتها من قبل كافة تلاميذ الصف .
3 ـ تثبيت اللوحة في مكان جيد الإنارة ن كما ينبغي أن تتناسب ارتفاعا وانخفاضا مع أعمار التلاميذ .
4 ـ إعداد المواد وتصنيفها قبل تثبيتها على اللوحة .
5 ـ حفظ موادها داخل علب كرتون ن أو ملفات حسب موضوعاتها ، حتى يسهل تناولها عند الحاجة .

مزايا اللوحة الوبرية :
1 ـ 1 ـ يمكن تحضير عناصرها مسبقا ن مما يوفر وقت المعلم ، كما يمكن استخدامها مرارا .
2 ـ يتم تحريك البيانات عليها بسهولة ، لتكوين أفكار جديدة ، وليتمكن التلاميذ من التدريب عليها .
3 ـ تساعد في تثبيت المعلومات ، وتنشيط عملية التعلم .
4 ـ تجلب انتباه التلاميذ ، وتشوقهم إلى الدرس .
5 ت لا تزدحم اللوحة بالبيانات جميعها ، طالما يمكن تغيير البيانات ، أو المعلومات بسهولة .

لوحة الجيوب : ـ
تماثل لوحة الجيوب اللوحة الوبرية في استعمالها ، إلا أنها تختلف عنها من حيث إن البطاقات والصور والرسوم لا تثبت عليها بوساطة الالتصاق ، وإنما تنزلق عليها في ممرات أفقيه تشبه الجيوب ، وهذه من أهم ميزاتها ، إذ إنها تتيح للمعلم وضع البيانات ، وترتيبها في سرعة وسهولة ، وحسب الاحتياجات الفعلية للدرس .

طريقة إعدادها : ـ
تعتبر طريقة إعداد لوحة الجيوب من السهولة بمكان ، إذا توافرت المواد التالية : ـ
1 ـ طبق ( فرخ ) ورق برستول مقاس 100 ×70 سم .
2 ـ لوح من الأبلكاش ، او الكرتون " المقوى " المضغوط نفس المقاس .
3 ـ دبابيس دباسة ، أو دبابيس طبعة .
4 ـ خيط تعليق .
5 ـ شريط عريض من الورق المصمغ .
ويتم إعدادها على الشكل التالي : ـ
1 ـ يقسم المعلم طبق الورق إلى أقسام متوازنة مستخدما القلم الرصاص حسب الترتيب الآتي : ـ
13 سم ، ثم 4 سم على التوالي حتى نهاية الطبق ، ويبقى الجزء العلوي بارتفاع 15 سم .
2 ـ يثني المعلم الورق حسب المقاسات التي سطرها ويثبتها بالدباسة .
3 ـ يثبت الطبق المثنى على لوح الأبلكاش ، أو الكرتون بوساطة دبابيس الطبعة ، أو دبابيس الدباسة .
4 ـ يمكن إحاطة اللوح بشريط من الورق المصمغ حتى يثبَّت طبق الورق تماما على اللوح أو الكرتون .
5 ـ يثقب اللوح ، أو الكرتون مع الطبق من الأعلى لوضع خيط الإضبارة كعلاقة لها .

مجالات استخدامها : ـ
تستخدم لوحة الجيوب عادة في تعليم اللغات ، والحساب ، والقراءة العربية ، لتلاميذ المرحلة الابتدائية ، ولا سيما الصفوف الدنيا ، حيث يستطيع المعلم كتابة كل ما يريده من كلمات ، أو حروف ، أو أرقام ، وكل ما يريد رسمه من صور على بطاقات ذات مقاسات مناسبة لارتفاع الجيوب ، وبحيث تظهر المادة المكتوبة على البطاقة عند وضعها في الجيب . كما يمكن استخدامها في أغراض كثيرة داخل المدرسة ، والمكتبة المدرسية ، وغرف المدرسين ، والإدارة ، وذلك باستعمالها كصندوق بريد ، أو حافظة كتب ، ومجلات ، أو تصنيف بطاقات المكتبة ن وغيرها .

وفيما يلي وصف للبطاقات التي يمكن استعمالها في لوحة الجيوب :
1 ـ بطاقات تحمل صورة تحتها كلمة ن أو جملة ، وتستخدم في تعليم تلاميذ الصف الأول الابتدائي على القراءة .
2 ـ بطاقات تحمل تفسيرا للمفردات الجديدة ، أو الصعبة الواردة في الدرس .
3 ـ بطاقات تحمل سؤلا يجيب عليه التلميذ بعد القراءة الصامتة .
4 ـ بطاقات تحتوي على اختيار إجابات من متعدد .
5 ـ بطاقات تحمل تدريبا لغويا يراد من التلاميذ حله .
6 ـ بطاقات متسلسلة تحتوي على مشاهد من قصة رويت للتلاميذ .
7 ـ بطاقات تحمل أسئلة متسلسلة ، تكوّن إجاباتها قصة كاملة عرفها التلاميذ ، أو استمعوا إليها .
8 ـ بطاقات توظف فيها الأنماط اللغوية الجميلة الواردة في الدرس ضمن جمل ن ومواقف تعبيرية جديدة .
9 ـ بطاقات تعالج قضيا إملائية .
10 ـ بطاقات المطابقة بين : ـ
الكلمة والصورة الدالة عليها .
الجملة والصورة الدالة عليها .
الكلمة ، وعكس معناها " تضادها " .
الكلمة ومرادفها .


المصدر: موقع إدارة التربية والتعليم
المعوقات
أصبح انتشارالوسائل التعليمية مصطلحا واستعمالا شيئا مألوفا عند معظم فئات المجتمع المثقف منها وغير المثقف،العاملة في نطاق التعليم أم غير العاملة ، ولما للوسائل التعليمية من دور وأهمية في ميدان التدريس فإن
جميع المؤسسات التعليمية وعلى كافة مستوياتها أصبحت توجه جزءا كبيرا من اهتماماتها لتوفير الوسائل ، والتأكيد على ضرورة استخدامها والاستفادة منها في عملية التدريس0
لكن المتتبع لنوعية ومدى استيعاب مفهوم "الوسائل التعليمية" لدى الغالبية العظمى ممن يبدون اهتماما وحماسا لها ،سيجد أن فهم ماهية الوسيلة يحتاج إلى تصحيح وبلورة في كثير من الأحيان ، إلى جانب ضرورة توضيح الرؤية لعمليتي الاختيار والاستخدام في المواقف التعليمية 0

الوسيلة التعليمية مشكلة تحت الضوء:

لكل مشكلة أسباب ،والطريق الصحيح للوصول إلى حلها يبدأ بمعرفة الأسباب ،ومشكلة الوسائل التعليمية التي تحدثنا عنها تتركز أسبابها في " أخطاء " لابد من إزاحتها عن الطريق حتى نتمكن من تحقيق الأبعاد التربوية ونرتقي بتدريسنا بصورة مستمرة ، والأخطاء يمكن تلخيصها في الآتي:

أولا: فهم المقصود بالوسيلة التعليمية0

ثانيا: تصور الأهداف من استخدامها0

ثالثا: كيفية اختيار وانتاج واستخدام الوسيلة0

وسوف نناقش هذه النقاط بإيجاز قدر الإمكان ، لأن هذه القضايا ميادين لأبحاث علمية ، ولا تكفي مقالة كهذه للتفصيل الدقيق0

أولا: المقصود بالوسيلة التعليمية؟

شاع بين كثيرين من الناس وخاصة العاملين في مجال التعليم (إداريون،موجهون،معلمون) أن الوسيلة التعليمية عبارة عن لوحة من الفلين أو الورق المقوى تكتب عليها عبارات أو رسومات أو قواعد علمية، أو ربما قصيدة شعرية، وتعد

بحيث تتوفر لها الصفات الفنية من حيث اللون والتصميم والإخراج ، ويختار لها أجمل مكان داخل غرفة الفصل ، أو في ممرات المدرسة ، وقد يصل التكريم لها بتعليقها في غرفة "المدير"00!!

وتتطور الفكرة أحيانا لدى هؤلاء "المهتمين" ليحولوا الوسيلة إلى قطعة فنية رائعة ومجسمة بهدف وضعها في مكان بارز بالمؤسسة التعليمية ، ويبدو من هذه الصورة أن مفهوم الوسيلة التعليمية والهدف منها لا يتعدى حدود " لزينة"لغرفة الدراسة أو الممرات أو غرف كبار المسئولين بالمؤسسة التعليمية0

صورة أخرى من هذا الاهتمام بالوسيلة التعليمية حيث نجد بعض الأساتذة يكلف تلاميذه بعملها - ولو كان هذا التكليف فوق طاقتهم المالية - وهو أي المعلم ينسي سؤال نفسه:

* هل هذه التي أطلق عليها اسم الوسيلة التعليمية سيستفيد هو منها في تدريسه للمادة العلمية فعلا،بحيث تساعد طلابه على فهم محتوى الدرس العلمي :

*أم هي مجرد وسيلة لملء خانات توزيع الدرجات،*أم لإرضاء مدير المدرسة،ومن ثم يكون مصير تلك الوسائل وفي نهاية الأمر في ركن من فناء المدرسة أو بجوار "برميل الزبالة" آخر العام الدراسي؟

ومما يثير الاستغراب أن بعض الأساتذة يتكاسل في توفير ما يحتاجه فعلا من وسائل لمادته التي يقوم بتدريسها ، ويعتمد على جيوب أولياء أمور الطلاب الذين أصبحوا زبائن دائمين لمحلات "النيون " والخطاطين ، وكان الأجدر به بذل شيء من الجهد والمال أحيانا للحصول على ما يحتاج إليه ، وفي كثير من الأحيان قد يجد في مستودعات المدرسة الشيء الكثير الذي يغنيه عن التكلف أو التخلف00!!

الوسيلة التعليمية كما يراها المختصون:

تذكر معظم الكتب المتخصصة في هذا المجال تعريفات عدة عن الوسـائل التـعليمية، وهي في الحـقيقة تكمل بعضها ولا تناقض كبير بينها ، ولكن إن وجد تعريف يجمع بينها بدون إخلال في حدودها وتفصيلاتها فهو الأولى بالتركيز عليه

، وقد ذكر كتاب " الوسائل التعليمية والمنهج " لمؤلفيه احمد كاظم وجابر عبد الحميد ، تعريفا يمكن قبوله إلى حد ما، فهو يصف الوسائل التعليمية بأنها:

"الأدوات والطرق المختلفة التي تستخدم في المواقف التعليمية والتي لا تعتمد كلية على فـهم الكلمات و الرمـوز الأرقام"(ص28)0

* ويذكر الدكتور عبد المجيد سيد منصور في كتابه "سيكولوجية الوسائل التعليمية " (ص38) تعريفا واضحا حيث يقول:

"هي ما تندرج تحت مختلف الوسائط التي يستخدمها المعلم في الموقف التعليمي، بغرض إيصال المعارف والحقائق والأفكار والمعاني للدارسين"0

ثانيا : الهدف من استخدام الوسيلة:

لابد أن يسأل المدرس نفسه عن الهدف من الوسيلة التي يفكر ويريد استخدامها هل هي:

1- لتزيين غرفة الفصل أوغرف الإداريين وممرات المدرسة؟

2 -استخدامها في:

أ-استثارة اهتمام التلاميذ ب_في توضيح الدرس

ج- تلخيص الدرس د- تقويم الدرس

هـ -ما هي المشكلة التي تحلها الوسيلة

3 - لا هدف لها ولكن من باب تحصيل حاصل0!

أسس اختيار الوسيلة التعليمية:

أ - العلاقة بين الوسيلة والمادة العلمية للدرس أو الوحدة الدراسية

ب -أهمية الوسيلة بالنسبة لموضوع الدرس

ج - مناسبتها لموضوع الدرس

د- مدى توفر عنصر الإثارة والتشويق في الوسيلة نفسها

هـ - مدى تحقيقها للهدف من استخدامها0

وقد فصلت الكتب المتخصصة في هذا الميدان تلك القضايا بصورة وافية،وأي فرد له علاقة بالعملية التربوية سواء أكان مدرسا في رياض الأطفال أم أستاذا في الجامعة لن يكون مخطئا إذا احتوت مكتبته الخاصة كتابا أو أكثر مما يتحدث عن الوسائل التعليمية للرجوع إليها والاستفادة منها عمليا 0

ثالثا: الاستخدام الأمثل :

استخدام الوســائل التعليمية وفـقا للأســس العلمية لا يمكن اعتباره اختيارا مترفا، بل هو ضرورة تربوية تؤكدها الدراسات والأبحاث المتخصصة، ويزيد تأكيدها الاحتياجات الميدانية في عالم التدريس، ولكن هذا الاستخدام يعتمد على أســس ومـعايـير مـن حيـث الكم والكيف، فليس المطلوب من الـمعلـم تـجميع أكبر عـدد مما يســميه البعـض "وســائل" أو استخدامها طيلة وقت الحصة 0

فما المطلوب إذن في استخدام الوسائل 00؟

الإجابة تتركز في الاعتدال والتوازن ، وحتى نبسط الصورة نقول :

إن عملية اســتخدام الوســيلة التعلـيمية يجب أن تــكون كاستخدام الملح في الطــعام، فلا نبالغ في الاستخدام فيتحول الطعام إلى مادة قاتلة - غالبا -

ولا نغفل الاستخدام فنحرم أنفسنا وطلابنا من فـوائــد عديدة أبســط ما فيها توفير الجـهد والوقت والطاقة 00!!

والمدرس الذي لديه بصيص من الوعي التربوي يعرف متى وكيف وأين يستخدم الوسيلة التعليمية، وإذا لم يتوفر لديه هذا الحد من الوعي فما تـزال لـديه الفرصـة للـتعرف على الأســس و المبادئ التي لا غنى عنها لكل تربوي يريد

التطوير و الارتقاء بعمله وتقديم الأفضل دائما لأبنائه الطلاب0

المسئولية المشتركة:

عبر مناقشات عديدة مع مجموعات من معلمي المرحلة الابتدائية، والذين سـبق لهم دراســة أربعة مقررات في الوســائل التعليمية بكليات المعلمين، ظهر أن استـخدام الوسائل التعليمية في ميدان الواقـع يــواجه مشــكلات متنوعة و من أطــراف مختلفة، و التهمة موجهة من قبل المعـلمـين لبـعض مديري المدارس الذين يرفضون استخدام المعلم للوسيلة بحجج وأعذار متعددة بعض المدراء يشك في معرفة المعلم بكيفية تشــغيل أجهزة العروض الضوئية مثلا وبالتالي يخشـى من أعطال متوقعة لها، و يعتذر المدير بعدم توفر ميزانية خاصة للصيانة وشراء قطع الغيار، وبعضهم يعتز باحتفاظه للأجهزة سنوات طويلة و هي مخزنة "بكراتينها"في المستودعات 00!!

وفي الوقت نفسه يتهم بعض مدراء المدارس بعض المعلمين بأنهم كسالى لا يحبون العمل ويعتذرون بعدم المعرفة كيلا يستخدموا الوسائل والأجهزة التعليمية ، وبعض المدراء يلاحظ على المعلمين حديثي التخرج وربما بعض القدماء عدم

الإلمام فعلا باستخدام الوسيلة أو تشغيل الأجهزة الضوئية 0

وفي إحدى تلك المناقشات صرح أحد المعلمين بقوله:بأن السبب هو تكاسل بعضنا وعدم اهتمامهم ،كما يتحمل بعض المدراء مسئولية عدم الاستخدام للوسائل والأجهزة التعليمية00!!

والحقيقة أن المسئولية مشتركة بين جميع الأطراف في قضية استخدام أو عدم استخدام الوسيلة التعليمية خاصة في مجال التربية الخاصة ، فالمعلم والمدير وربما آخرون لابد وأن يقفوا صفا واحدا لمحاولة تقديم الأفضل دائما لأبنائنا الطلاب خلال المواد التعليمية و طريقة عرضها بواسطة الوسائل التعليمية التي لا يمكن لمعلم يريد رفع مستوى أدائه أن يستغني عنها
تم ادراج بحث كامل عن الوسائل التعليمية و أهميتها و أنواعها ومعايير اختيارها جاهز للطباعة بتاريخ 26/12/2010 ورقمه لدينا 636049
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

اعلانات